الفتح | أستاذ طب أطفال: وفاة طفل كل دقيقة بسبب فيروس الروتا

أستاذ طب أطفال: وفاة طفل كل دقيقة بسبب فيروس الروتا

كتــبه : أحمد سعيد

أرشيفية

قال الدكتور أحمد البليدي، أستاذ طب الأطفال بكلية طب جامعة القاهرة إن فيروس الروتا يتسبب في وفاة طفل كل دقيقة بكل دول العالم. 


وأشار أستاذ طب الأطفال خلال حلقة نقاشية بمناسبة الأسبوع العالمي للتطعيمات وإطلاق حملة "احمي البطل" للتوعية بالتطعيمات أن جميع الأطفال تحت عمر 5 سنوات تصاب بالفيروس، لافتا أن بعضهم يصاب بنزلة معوية بسيطة أو نزلة معوية شديدة وتشمل اعراضه قيء واسهال. 


وأوضح أنه قبل ظهور التطعيمات كان يوجد 11 مليون حالة يتم علاجها في المنازل، بسبب فيروس الروتا إلا أن نسب الإصابة انخفضت حاليا بسبب التطعيمات، مشيرا إلى أنه في الدول المتقدمة يتوفي طفل من بين كل 48 مصابا بينما في الدول النامية يتوفي 5 أطفال.


وكانت إحدى شركات الأدوية أطلقت حملة بعنوان "احمي البطل" بمناسبة الأسبوع العالمي للتطعيمات للتوعية بالتطعيمات الإجبارية وغير الإجبارية للوقاية من الأمراض. 


ووفقا لمنظمة الصحة العالمية أكدت وجود 19 مليون طفل لم يحصلوا على التطعيمات على مستوى العالم. 


ونظمت شركة الأدوية حلقة نقاشية بحضور الدكتور أحمد البليدي أستاذ طب الأطفال بكلية الطب جامعة القاهرة 


وشملت الحلقة النقاشية التوعية حول أمراض الجديري المائي والحصبة والحصبة الألمانية وفيروس الروتا وفيروس الورم الحليمي