الفتح | دراسة: المضاد الحيوي الفموي يتسبب في مرض خطير عند الأطفال

دراسة: المضاد الحيوي الفموي يتسبب في مرض خطير عند الأطفال

كتــبه : وكالات

أرشيفية

نبّهت دراسة جديدة إلى مخاطر محتملة من تناول الأطفال وأيضاً البالغين للمضادات الحيوية عن طريق الفم، حيث تقترح نتائج الأبحاث زيادة خطر تشكّل حصى الكلى في هذه الحالة. وتشير التقارير الطبية إلى ارتفاع نسبة الإصابة بحصى الكلى حول العالم بنسبة 70 بالمائة خلال الـ 30 عاماً الأخيرة.


أجريت أبحاث الدراسة في مستشفى الأطفال بفيلادلفيا CHOP، ونُشرت في دورية الجمعية الأمريكية لأمراض الكلى، واقترحت النتائج أن تعرّض الأطفال والشباب في سن مبكرة للمضادات الحيوية عن طريق الفم يعتبر عاملاً من عوامل خطر تشكّل حصى الكلى في سن مبكرة.


على الرغم من أن الباحثين لم يقدموا تفسيراً للطريقة التي تقوم بها المضادات الحيوية عن طريق الفم بزيادة احتمال تكوّن حصى الكلى، إلا أن التقارير الطبية التي استندت إليها الأبحاث تشير إلى زيادة وصف المضاد الحيوي الذي يتم تناوله عن طريق الفم للأطفال مقارنة بـالكبار.


وراجع فريق البحث البيانات الصحية لـ 260 ألف مريض من مستشفى الأطفال بفيلادلفيا، وتبين أن حوالي 26 ألفاً منهم قد وُصف لهم 5 أنواع من المضادات الحيوية عن طريق الفم منها البنسلين، وأن هذه الفئة كانت الأكثر استعداداً لتشكّل حصى الكلى في سن مبكرة.


وتوصلت النتائج إلى أن وصف البنسلين لتناوله عن طرق الفم للأطفال يزيد خطر تشكّل حصى الكلى بنسبة 27 بالمائة.


ودعت الدراسة إلى تعديل ممارسات وصف المضاد الحيوي للأطفال لتقليل خطر إصابتهم في سن مبكرة بحصى الكلى.