الفتح | وزير التعليم: هدف امتحانات "الكتاب المفتوح" تغيير طريقة المذاكرة للطلاب في المستقبل

وزير التعليم: هدف امتحانات "الكتاب المفتوح" تغيير طريقة المذاكرة للطلاب في المستقبل

كتــبه : مصعب فرج

أرشيفية

قال الدكتور طارق شوقي وزير التربية والتعليم والتعليم الفني، إنه لا داعى للجدل حول امتحانات الصف الأول الثانوي بنظام الكتاب المفتوح والتي تبدأ غدًا الأحد.


وأضاف الوزير، في تصريح صحفي: "دعونا نتذكر أنه لا داعي لكل هذه المجادلات لأن هذا الامتحان تدريب في المقام الأول وليس امتحان بالمعني القديم بدليل عدم احتساب درجات له".


وتابع، خلال تصريحاته، أن الفكرة الوحيدة من هذا الامتحان أن نضع الطالب في جو الامتحان حتى يستطيع تقدير قدرته على التعامل مع نوع مختلف من الأسئلة وبالتالي يستطيع تغيير طريقة المذاكرة في المستقبل.


وكان قد وضح الدكتور طارق شوقي وزير التربية والتعليم والتعليم الفني فكرة امتحانات "الأوبن بوك" والتي تطبق لأول مرة على طلاب الصف الأول الثانوي غدًا الأحد.


وشرح الوزير عبر صفحته الشخصية على فيس بوك فكرة الكتاب المفتوح قائًلا: "الفكرة ليست نقل الإجابة من الكتاب إلى الورقة، فكرة الكتاب المفتوح أن الطالب لا يرهق نفسه بحفظ معادلات رياضية صماء أو مسميات متعددة ولكن عليه أن يتأكد من الفهم العميق للموضوعات".


وذكر وزير التربية والتعليم: "الأسئلة تركز على قياس الفهم ولن تكون اجابتها في الكتاب مباشرةً ومحاولة كتابة "براشيم" في الكتاب هي الثقافة القديمة البعيدة عن التعلم والتي تعتبر الإمتحان هو محاولة للحصول على درجة لا تعبر عن الفهم وهو ما نريد تغييره".


وعممت وزارة التربية والتعليم والتعليم الفني منشورا رسميا إلى جميع الإدارات والمديريات التعليمية على مستوى جمهورية مصر العربية تطالبهم بعمل تقارير عن نسب الغياب والحضور الخاصة بالطلاب وتقديمها إلى الإدارة المركزية للتعليم الثانوي بوزارة التربية والتعليم، بالإضافة إلى الاشراف على تقدير الدرجات داخل المدارس مع التنبيه على تحرير إستمارة غياب لكل طالب يتغيب عن الإمتحان.


وأصدرت وزارة التربية والتعليم، جدول الامتحان التجريبي الأول، لنهاية الفصل الدراسي الأول للصف الأول الثانوي العام للعام الدراسي الحالي 20182019؛ بحيث تبدأ الامتحانات اعتبارًا من يوم الأحد الموافق 13 يناير 2019 وتنتهي يوم الخميس الموافق 24 يناير 2019.


وجاء ذلك استكمالًا للجهود التي تبذلها وزارة التربية والتعليم والتعليم الفني من أجل تحقيق نظام التقييم الجديد - الذي تم تطبيقه بالصف الأول الثانوي العام- للغايات المرجوة منه، وحرصًا من جانب الوزارة على إتاحة الفرصة بشكل أكبر أمام الطلاب؛ للتدريب على نظام التقييم الجديد والذي يعتمد على قياس مهارات الفهم، والتطبيق والمهارات العليا للتفكير، خاصةً في ظل اعتياد الطلاب خلال الأعوام الدراسية السابقة على نوعية ثابتة من أنماط التقييم.


كما أكدت الوزارة أنه لن يتم احتساب أيٍ من نتائج الامتحان التجريبي ضمن نتيجة الطالب في امتحانات نهاية العام الدراسي؛ على أن تحتسب النتيجة النهائية لطالب الصف الأول الثانوي العام في ضوء نتيجة الامتحانين المقرر عقدهما في نهاية الفصل الدراسي الثاني، للموضوعات التي درسها الطالب في الفصل الدراسي الثاني. 


وفي ذات السياق أعلنت الوزارة أن الامتحان التجريبي الثاني سوف يُعقد في نهاية شهر مارس من العام 2019؛ ليتضمن الموضوعات التي درسها الطالب من بداية الفصل الدراسي الثاني حتى موعد عقد الامتحان.


وكانت قد عممت وزارة التربية والتعليم والتعليم الفني علي جميع المديريات التعليمية على مستوى جمهورية مصر العربية، القرار الرسمي الخاص بعقد الامتحانات التجريبية لطلاب الصف الأول الثانوي.


وستبدأ امتحانات الصف الأول الثانوي التجريبية، 13 يناير وتنتهي في 24 يناير الجارى لعام 2019.