الفتح | استمرار فاعليات معرض القاهرة الدولي للكتاب في دورته الـ50

استمرار فاعليات معرض القاهرة الدولي للكتاب في دورته الـ50

كتــبه : أحمد الفولي

أرشيفية


استمرار فاعليات معرض القاهرة الدولي للكتاب في دورته الـ50

كُتب المقدم وفريد وبرهامي أبرز إصدارات دار الخلفاء.. وخير الله وأبو بسيسة بدار المعالي

افتتحت اللجنة المنظمة لمعرض القاهرة الدولي للكتاب، في دورته الخمسين، المعرض صباح الثلاثاء الماضي الموافق 22 يناير.

وشهد معرض الكتاب هذا العام تجهيزات مختلفة عن الأعوام السابقة، حيث يتم تنظيمه ولأول مرة بمركز مصر للمعارض الدولية بالتجمع الخامس، وتحل الجامعة العربية كضيف شرف بالمعرض.

معرض جديد بمعايير دولية

قال الدكتور هيثم الحاج علي، رئيس الهيئة المصرية العامة للكتاب، إن المعرض هذا العام يأخذ شكلًا مختلفًا تمامًا عن المعارض السابقة، حيث التزمنا بالمعايير الدولية.

وأضاف الحاج علي لـ "الفتح"، أنه تم تخصيص جناح واحد لكل ناشر، وهذا خلاف ما كان يحدث في الأعوام الماضية؛ فيقوم الناشر بالنشر في أكثر من مكان، بالإضافة إلى وضع ضوابط صارمة لمنع الكتب المزورة.

وتابع، أن هيئة الكتاب خصصت مواصلات مباشرة للمعرض بأسعار تتراوح بين 5 جنيهات، أو 8 جنيهات، ونحن حريصون جدًا على أن تكون مواصلات معرض الكتاب متوافرة للجميع، وهذا مما أؤكد عليه.


وأردف رئيس الهيئة العامة للكتاب، أن المعرض بشكله الجديد سيلقى قبولًا كبيرًا، لا سيما وقد تم ضبط المعرض بشكل محكم، ووفقًا للمعاير الدولية التي تجعل المعرض أفضل مما كان، كمنع التزوير، والإشراف على دور النشر، وتنظيم عمليات الدخول والخروج بشكل أكثر إحكامًا مما كان عليه الوضع من قبل، لتنظيم عملية البيع والشراء، وتجنب التكدس والزحام.


جناح الأزهر الشريف

وكعادة الأزهر الشريف، ينظم جناحًا خاصًا به داخل معرض القاهرة الدولي للكتاب، حرصًا من الأزهر على نشر تراث الأمة الإسلامية، والعلم بين الناس.

قال الدكتور محمود الصاوي، وكيل كلية الإعلام بجامعة الأزهر، "اليوم يمر خمسون عامًا على انطلاق المعرض، ولا يزال معرض القاهرة الدولي للكتاب يواصل مسيرته التثقيفية والتنويرية بوجود 35 مشاركة في معرض هذا العام، وقريبًا من 1300 ناشر من مختلف دول العالم". 


وأضاف الصاوي لـ "الفتح"، أن هذا المعرض يمثل بالنسبة لي ولأبناء جيلي حدثًا ثقافيًا مهمًا وكبيرًا، ورئة ثقافية نتنفس بها منذ أن كنّا طلابًا بالجامعةِ أوائل الثمانينيات من القرن الماضي، حيث كنّا نرابط طوال أيام المعرض، نترك بيوتنا وكلياتنا وإجازاتنا، ونرابط منذ أن يفتح المعرض أبوابه لنتجول في كل دور النشر العالمية لنتعرف على العناوين الجديدة، فإذا جن الظلام سارعنا الخطى لنقضي بقية السهرة في جناح الندوات الثقافية حيث المناظرات، ومحاضرات الكتّاب، وكبار المثقفين الذين يضيئون سماوات معرضنا الثقافي الكبير.


وتابع، لا شك أن هذه النقلة النوعية للمعرض هذا العام تشكل إضافة متميزة لمعرضنا الدولي؛ حيث المساحة الهائلة ٤٥ ألف متر، وما يزيد على ٧٠٠ جناح وفاعليات ثقافية وورش للكتابة، عدا حفلات توقيع الكتب، فهو بمثابة عيد ثقافي كبير لمصر والعالم العربي، إن صح التعبير.


وأشار الصاوي إلى أن درة تاج المعرض هذا العام هو جناح الأزهر الشريف الذي يشارك للمرة الثالثة على التوالي، مستهدفًا التواصل مع جميع فئات المجتمع وتعريفهم بجهوده التي يضطلع بها لإرساء السلام المجتمعي، وإرساء قيم المواطنة ومواجهة الفكر المتطرف عبر عشرات الإصدارات التي تعكس الفكر والمنهج الأزهري الوسطي المعتدل.


وأوضح أن شخصية جناح الأزهر هذا العام هي الإمام الأكبر الراحل الشيخ محمود شلتوت، فهذه الإضافة تعطي مذاقًا خاصًا للمعرض لإسهامات الأزهر المتميزة في التجديد والتطوير.


"الفتح" تلتقي أصحاب دور النشر بالمعرض

التقت "الفتح" بوليد عبد الوهاب، مدير دار الخلفاء الراشدين، وهي إحدى دور الطباعة والنشر بمعرض القاهرة الدولي للكتاب، حيث أكد أن المعرض هذا العام كتنظيم وترتيب مستواه عال جدًا.


وأضاف عبد الوهاب أن الأماكن متسعة وترتيبها في الحقيقة ممتاز، وكذلك العديد من الخدمات كتيسير دخول الكتب، وسهولة العرض لجميع دور النشر المرخصة والمعتمدة.


وحول أبرز إصدارات دار الخلفاء بالمعرض، قال عبد الوهاب: "الدكتور ياسر برهامي له كتاب "وثيقة المدينة.. معالم وملامح"، وكذا "تأملات في النصيحة"، و "أمراض القلوب لشيخ الإسلام ابن تيمية رحمه الله"، كما تصدر الدار كتاب "يا أمة الإسلام عودي إلى القرآن" للدكتور أحمد فريد، وكتاب "خطر الكتابة بالعامية" للدكتور محمد إسماعيل المقدم.


وتابع، كما تصدر الدار للدكتور علاء بكر 3 كتب مهمة، وهي "جهاديون"، و" فتح وحماس"، و "حروب مصر والكيان الصهيوني.. دروس مستفادة"، ولعادل نصر كتاب "السرورية"، وكتاب "اهدنا الصراط المستقيم"،  وأيضا كتاب "النور المبين والحبل المتين" للدكتور سعيد السواح، وكتاب "المنهج الإصلاحي.. سمات وتحديات" للدكتور محمد إبراهيم منصور، وكتاب "النمو الانفعالي في مرحلة المراهقة والبلوغ" لمصطفى دياب، و "شرح منظومة القواعد الفقهية" لأحمد نصر، و "مشتاق لرمضان" لإيهاب الشريف.

ولفت إلى أن الدار أصدرت كتابين جديدين للمهندس أحمد الشحات، "الفوائد الجلية من فتح مكة والحديبية"، وكذلك "القول المبين  في شرح أسئلة ابن عثيمين"  لمحمد بكر، و "حرب الأفاعي" لمحمد رضا.


وفي نفس الصدد أشاد عمر عبد العزيز الرويني، مدير دار المعالي للطباعة والنشر، بتنظيم المعرض هذا العام؛ مؤكدًا أنه مميز وبه مجهود كبير مبذول ليخرج بهذه الصورة، وهناك فرق شاسع جدًا بين هذا العام والعام الماضي.


وأضاف الرويني لـ "الفتح"، أن هذا الفرق يظهر في التنظيم العالي جدًا، والخدمات المبذولة، والحماية التي تم ترتيبها لحماية الكتب والمكتبات من الرياح والأمطار، وكذلك الحماية من التزوير، وكل هذه مشجعات لدور النشر وللقراء، والدليل على ذلك هو الإقبال الكبير جدًا وعدد دور النشر، ومشاركات دور النشر بمساحات كبيرة وإصدارات جديدة.


وتابع، هناك فرحة حقيقية بنقل مكان المعرض الجديد، وكذلك بالخدمات وطريقة عرض الكتب، وحتى مساحة القارئ التي يتحرك فيها رائعة، تمكنه من مطالعة الكتب والاختيار بأريحية بخلاف الزحام الذي كان موجودًا، بالإضافة إلى توفير طرق مواصلات من جميع أنحاء القاهرة.


وحول أبرز إصدارات دار المعالي، قال الرويني: أبرزها كتاب الدكتور أحمد خليل خيرالله "صنع في الحج"، وأيضا كتاب "جسور" لرجب أبو بسيسة ، و "الفهرس الأصولي" لمحمد صلاح الإتربي، و "أعينوني" لسامح بسيوني، و "خطة هروب" لعمرو الزواوي، ورواية "كشك فتوى" لإسلام عبد الباري، و "الإلحاد سؤال وجواب" لهشام عزمي، وعدد من الإصدارات الأخرى.


وحول إصدارات أكاديمية أسس للأبحاث والعلوم، قال وائل سرحان مدير الأكاديمية، إن أبرز الإصدارات هي "الأسماء والصفات.. آثارها الإيمانية والسلوكية وضوابطها الشرعية" (مجلدان كبيران – الطبعة الثانية)، وكتاب "مؤلفات في دائرة الضوء" (مجلد).، وكتاب "ثورة يناير.. بصائر وبشائر ومخاطر".


وأضاف سرحان لـ "الفتح"، كذلك كتاب "شرح كتاب الإمارة من صحيح مسلم" (مجلد)، وكتاب "أسماء الله الحسنى الدالة على الخلق والإبداع وإعادة الخلق.. القواعد الشرعية، والآثار الإيمانية، والشواهد الكونية، والانحرافات الفكرية والسلوكية" (مجلدان كبيران)، "تأملات إيمانية في قصة إبراهيم عليه السلام"، "حاشية على كتاب فقه الخلاف بين المسلمين"، "الشرح المفهم لما انفرد به البخاري عن مسلم" (ثلاثة مجلدات كبيرة)، و "طليعة الشرح الأزهر لرسالة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر" (مجلد)، و "جامع بيانات الدعوة السلفية وتوضيح أسباب مواقفها"، و "موقف الدعوة السلفية من الثورة المصرية.. بين المنهج والتطبيق"، والموازنات بين المصالح والمفاسد في السياسة الشرعية، و "الطائفة الممتنعة.. التأصيلُ الفقهي والتطبيقات المعاصرة" (مجلد كبير).