الفتح | رئيس قطاع الزراعة الآلية لـ "الفتح": أكثر من 3 آلاف فدان بمشروع غرب المنيا جاهزة لموسم القمح

رئيس قطاع الزراعة الآلية لـ "الفتح": أكثر من 3 آلاف فدان بمشروع غرب المنيا جاهزة لموسم القمح

كتــبه : ناجح مصطفى

عادل الأشقر، رئيس قطاع الزراعة الآلية بوزارة الزراعة واستصلاح الأراضي

رئيس قطاع الزراعة الآلية لـ "الفتح":

أكثر من 3 آلاف فدان بمشروع غرب المنيا جاهزة لزراعة القمح بـالموسم الجديد

أعلن الدكتور عادل الأشقر، رئيس قطاع الزراعة الآلية بوزارة الزراعة واستصلاح الأراضي، إعداد وتجهيز أكثر من 3 آلاف فدان بمشروع غرب المنيا لزراعة القمح.

وقال الأشقر في تصريحات خاصة لـ "الفتح"، إن كافة المعدات والأجهزة بمشروع المنيا تتبع قطاع الزراعة الآلية مباشرة، حيث يتمتع القطاع حاليًا بأفضل وأحدث التكنولوجيا المستخدمة في الزراعة والحرث.

وأكد أهمية قطاع الزراعة الآلية في زيادة معدلات الإنتاج وترشيد المياه من خلال استصلاح الأراضي بالشكل المطلوب فنيًا وتقنيًا، بالإضافة إلى استخدام أجود أنواع التقاوي في زراعة المحاصيل الاستراتيجية هناك.

وأعلنت شركة الريف المصري أنها تقوم بطرح أرض المشروع بنظام حق الانتفاع مقابل 1000 جنيه للفدان ولمدة 25 عامًا؛ مما يرفع عن كاهل المستثمرين أعباء مالية كبيرة، مؤكدة أن أصناف القمح المنزرعة في مشروع "غرب غرب المنيا" كلها مصرية ومن إنتاج علمائنا في مركز البحوث الزراعية.

وأوضحت الشركة أن محصول القمح خلال العام الماضي كان جيدًا للغاية ومن المتوقع أن يتجاوز معدل الإنتاج 9 ملايين طن من إجمالي مساحة 3.3 ملايين فدان قمح؛ وهو ما يسهم في الإقبال على زراعته الأعوام القادمة.

وفي السياق ذاته، كشف الدكتور عادل الأشقر عن إنشاء مدينة "غرب غرب المنيا" قريبًا بواسطة الميكنة الزراعية، وهو ما يعد إنجازًا كبيرًا للقطاع تحت رعاية وزير الزراعة واستصلاح الأراضي، الدكتور عز الدين أبوستيت الذي وجّه بتذليل أية عقبات تعوق العمل بالمشروع.

وأكد رئيس قطاع الزراعة الآلية، نجاح المزرعة الاسترشادية البحثية بالمشروع، لافتًا إلى أنها ستسهم في التشجيع على الاستثمار وجذب رؤوس الأموال، حيث تم استصلاح وزراعة نحو 20 ألف فدان خلال 2018، ضمن 400 ألف فدان بمحافظة المنيا، وذلك ضمن مشروع "المليون ونصف المليون فدان".

وقد أعلنت وزارة الزراعة أن إنتاجية الفدان في تجربة العام الماضي بلغت حوالي 15 أردب قمح، منوهًا بأن الحصاد الآلي يوفر في التكلفة ويقلل نسبة الفاقد إلى أقل من 10%، الأمر الذي يسهم في زيادة الربحية للفلاح.