قوات حرس الحدود تحبط محاولة تفجير برج مراقبة للقوات المسلحة برفح

  • 126
برج مراقبة في رفح

قال العقيد أركان حرب، أحمد محمد علي، المتحدث العسكري، إن عناصر حرس الحدود بنطاق الجيش الثاني الميداني، نجحت بالتعاون مع عناصر الهيئة الهندسية للقوات المسلحة، في إحباط محاولة تفجير عن بعد بالقرب من أبراج المراقبة لقوات حرس الحدود، بمنطقة البرازيل برفح.

وأضاف المتحدث العسكري خلال بيان الأربعاء الماضي، أن «عناصر متطرفة من قطاع غزة، قامت بوضع كمية كبيرة من المواد المتفجرة 50 كجم، موضوعة داخل عبوة من البلاستيك، تم توصيلها بدائرة كهربائية للتفجير عن بعد من خلال شريحة تليفون محمول، وقامت عناصر حرس الحدود والهيئة الهندسية بإبطال مفعول العبوة الناسفة»، بحسب البيان.

و تمكنت عناصر حرس الحدود بالتعاون مع الهيئة الهندسية، من توجيه ضربة جديدة لـ«المهربين» على الاتجاه الاستراتيجي الشمالي الشرقي، حيث تم اكتشاف وتدمير 14 نفق تهريب و بيارة وقود تحتوى على 300 ألف لتر سولار معدة للتهريب عبر الأنفاق بمدينة رفح، إضافة إلى ضبط سيارتين ملاكي ماركة هيونداي وموتوسيكل جميعهم بدون لوحات معدنية.

وأشار المتحدث العسكري إلى أنه في جهة معدية القنطرة شرق، تمكنت عناصر حرس الحدود من ضبط سيارة نقل ماركة مرسيدس «قلاب» محملة بـ161 لفافة لنبات البانجو المخدر، بإجمالي وزن 325 كجم مخبأين داخل مخزن سرى أسفل الحمولة.

وفى نطاق المنطقتين الشمالية الغربية العسكريتين، أحبطت قوات حرس الحدود محاولة للهجرة غير الشرعية؛ حيث تم ضبط 72 فردًا من جنسيات مختلفة (سورى ومصرى وفلسطينى)، كما تمكنت القوات بمنطقة سيوة، من ضبط سيارة لاندكروزر بدون لوحات معدنية محملة بكمية كبيرة من البضائع غير خالصة الرسوم الجمركية.

وضبطت عناصر حرس الحدود في نطاق المنطقة الجنوبية العسكرية، بجهة وادي العلاقي ومنطقة برنيس؛ سيارتين تويوتا هاي لوكس، العربة الأولى تحمل لوحات معدنية رقم «ص و ر 5937»، والثانية تحمل لوحات معدنية رقم «ر د ط 9756»، وعليهم سبعة أشخاص (ثلاثة سودانيين ، واربعة مصريين)، وأربعة أجهزة كشف عن المعادن أثناء بحثهم وتنقيبهم عن خام الذهب، وتم عرض كافة الوقائع على النيابات المختصة واتخاذ جميع الإجراءات القانونية حيال المضبوطات.


برج مراقبة في رفح