خطوط الضغط العالي لا تزيد مخاطر سرطان الدم بين الأطفال

  • 94
صورة أرشيفية

أظهرت دراسة طبية، أن الاطفال الذين يقضون سنوات عمرهم الأولى بالقرب من خطوط الكهرباء "الضغط العالى"، لا تشكل خطورة على صحتهم ولا تزيد فرص إصابتهم بسرطان الدم اللوكيميا، وذلك وفقا للباحثين فى جامعة "أوكسفورد"فى المملكة المتحدة الذين نشروا نتائج أبحاثهم فى الدورية البريطانية للسرطان.

وأوضح الباحثون، أنه فى المملكة المتحدة كما هو الحال فى الولايات المتحدة، فإن الاصابة بسرطان الدم "اللوكيميا" يمثل حوالى ثلث إجمالى حالات الاصابة بالسرطان التى يتم تشخيص إصابة الاطفال به.

وكانت الابحاث السابقة قد شملت سرطان الدم فى مرحلة الطفولة "اللوكيميا" التى تم تشخيصها بين عامى 1962 و 1995 بين مجموعة من الاطفال كانوا يعيشون ضمن مسافة 600 متر من خطوط الضغط العالى .

وقد وجدت الدراسات الحديثة عدم وجود أية أخطار تذكر تزيد من فرص الاصابة بسرطان الدم "اللوكيميا" بين الاطفال الذين ولدوا منذ عام 1990، خاصة بين الاطفال الذين عاشوا على بعد أقل من كيلومتر من خطوط الضغط العالى منذ ولادتهم وحتى الآن.

وكانت الدراسة الجديدة قد شملت مايقرب من 16,500 طفل مصاب باللوكيميا فى بريطانيا بين عامى 1962 و 2008.