تسمم العشرات من أهالى قرية "الزهراء" بالشرقية

  • 80

شهدت قرية الزهراء التابعة لمركز الزقازيق بمحافظة الشرقية مساء امس حالة من الذعر والرعب اثر إصابة العشرات من اهالي القرية بحالات تسمم، وتم نقلهم من خلال سيارات الإسعاف الي مستشفي الزقازيق الجامعي، بينما تم نقل باقي المصابين من خلال سيارات الميكروباص، وذلك أثر تناولهم وجبه عشاء في أحد الأفراح بالقرية.

تلقي اللواء 'سامح الكيلاني' مدير أمن الشرقية، إخطارا من العميد 'رفعت خضر' مدير المباحث الجنائية، مفاده تلقيه إشارة من مستشفي الزقازيق الجامعي، بوصول عدد كبير من الاشخاص مصابين بحالات قيئ وارتفاع في درجات الحرارة.وتبين بانه حالة تسمم عدد كبير منهم بسبب تناولهم مياه الشرب وجاري فحص المياه بالقرية لمعرفة سبب التسمم وعمل الإسعافات الأولية لهم.

وأكد الأهالي أن سبب التسمم هو مياه الشرب التي يشربها الأهالي من حنفية المياه بمنازلهم، في حين أكد القليل من أهالي القرية أن سبب التسمم هو حضور المصابين حفل زفاف في القرية وتناولهم الأطعمة فيه.

واكد احد اهالي القرية إن مياه الشرب بالقرية هي سبب التسمم لأن حالات التسمم من أعمار مختلفة من الأطفال والشباب والنساء والرجال، علاوة أن المصابين من أماكن متفرقة من القرية وبهم أشخاص لم يذهبوا للعرس.

وأضاف أن هناك خط مياه بالقرية يسرطن المياه، وتم نقل المياه علي خط آخر ولكن ما زالت العديد من المناطق تعمل علي الخط المسرطن، مشيرا إلي أن مكبرات الصوت بمساجد القرية تطالب الآن الأهالي بعدم استعمال المياه، وخرج الأهالي يلقون أي مياه مخزونة ببيوتهم، وبالفعل هرع الأهالي إلي الشارع وسادت حالة من الهلع.

وأكد الدكتور 'عصام عامر' وكيل وزارة الصحة بالشرقية انه تم اتخاذ الإجراءات اللازمة وعمل مسح بالحلق لهم، وتقديم الرعاية اللازمة، وجاري تحرير محضر بالواقعة.

ومن جانبه قام اللواء سامح الكيلاني مدير أمن الشرقية, فجر اليوم الجمعة, بالتوجه برفقة عدد من قيادات المديرية, إلي مستشفي الأحرار العام, للاطمئنان علي مصابي قرية الزهراء التابعة لمركز الزقازيق, بعد إصابة ما يقرب من 50 من أهالي القرية من رجال ونساء وأطفال بحالات من القيء والإسهال نتيجة تلوث مياه الشرب.

ومن جانبه توجه القسم الوقائي بمديرية الصحة بالشرقية, إلي قرية الزهراء, لأخذ عينات من المياه لفحصها.

تسمم العشرات من أهالى قرية "الزهراء" بالشرقية