تونس.. ماذا يعني إعفاء سعيّد لمهام أعضاء ديوان الغنوشي؟

  • 39

قرار جديد للرئيس التونسي، قيس سعيد اعتبر ضربة قاضية لحركة النهضة في البلاد ونصرا كبيرا لرغبة الشارع التونسي بعد إعفاء كل أعضاء ديوان رئيس البرلمان المجمد راشد الغنوشي من مهامهم.

وشمل الإعفاء 5 مستشارين أولين لرئيس البرلمان، هم "أحمد المشرقي" و"وسيم الخذراوي" و"أسماء الجمازي" و"محمد الغرياني" و"جمال الطاهر".

قرار قيس سعيد يأتي في وقت تشهد حركة النهضة، الذراع السياسية لإخوان تونس، انشقاقات غير مسبوقة متمثلة في استقالات جماعية لقياداتها وأعضائها ما ينذر بنهاية وشيكة للتنظيم في تونس وسط أفول للجماعة بشكل عام عربيا أو في السودان أو المغرب.


ويوازي ذلك رفض واسع من الشارع التونسي للحركة نتيجة إخفاقات وفشل اقتصادي غير مسبوق ومحسوبية وفساد وسنوات عجاف بالحكم.