إسلام بحيري يصف مصر بـ "حوش قمامة".. ورئيس عليا النور يرد

  • 315

رئيس "عليا النور" يهاجم البحيري بعد تشويهه للبلاد ووصفها "بحوش قمامة" وبعد إهانته لملايين المصريين من الأزاهرة ورجال الدين.


أرأيتم أحقر من ذلك !!!

في الوقت الذي تعمل فيه الدولة على التماسك الداخلي بين أفراد المجتمع وتكاتف جميع أبناء الوطن لمواجهة التحديات الداخلية والخارجية، يسعى هذا الموتور بمنتهى البجاحة إلى إشعال الفوضى والتنازعات الداخلية بإهانته لملايين المواطنين المصريين من الأزاهرة والسلفيين كونهم يُعلمون الناس أصول الدين ويحافظون على مرجعيته الدستورية في البلاد وينشرون القيم والأخلاق حيث يُعد هذا من أهم مقومات الأمن القومي للبلاد.


ولكن سبحان الله؛

فكرهه لمظاهر الدين في المجتمع أعماه، وتترسه بالغرب أغواه؛ فـ ظهر فساد طويته ووضح تشويهه لبلده على لسانه بوضوح حين وصفها بهذا الوصف المشين "#حوش_قمامة" في الوقت الذي كان يحاول فيه أن يُجمل نفسه كإنسان يمدح موقف إنساني، لكنه الخذلان من الله !!!


والحقيقة التي لا يمكن أن يفهمها هذا البحيري وأمثاله من العالمانيين؛ أن هذا الموقف الإنساني –الذي حاول أن يتدثر به هذا العالماني الموتور ليطعن في دينه ويشوه بلده وأهلها وأزهرها– أمر طبيعي عند كل ملتزم محب للدين يؤمن بالأخرة ويسعى للفوز بالثواب من الله، وهو أمر يحدث مثله مئات المرات في مصر -بلد الأزهر- وفي كل محافظاتها وعلى كل المستويات بأريحية وتلقائية إيمانية طبقا لتعاليم الدين التي تربى عليها الجميع في الأزهر وبين حلقات العلم مع السلفيين وغيرهم ممن يعظمون الدين ولكن بلا ضجيج إعلامي كهذا الضجيح؛ فـ عبادة "جبر الخواطر" من أعظم العبادات التي جاء بها الإسلام حيث قال صلى الله عليه وسلم: " أَحَبُّ الناسِ إلى اللهِ أنفعُهم للناسِ، وأَحَبُّ الأعمالِ إلى اللهِ عزَّ وجلَّ سرورٌ تُدخِلُه على مسلمٍ"، لكن أمثال هؤلاء العالمانيين الذين يتاجرون ببلادهم ويحاربون الدين ويشوهون الوطن من أجل اليورو والدولار الذي يتحصلون عليه لا يفهمون مثل هذه التعاليم الدينية التي يعيشها ويطبقها عامة المصريين والمسلمين في كل مكان مع بعضهم البعض عبر سنين وسنين على أي حال إقتصادي أو مستوى إجتماعي كان.

إسلام بحيري يصف مصر بـ "حوش قمامة".. ورئيس عليا النور يرد
  • كلمات دليلية
  • إسلام بحيري
  • مصر