عاجل
  • الرئيسية
  • الأخبار
  • تربية النشء على الكتاب والسنة.. باحث يكشف سبل علاج ظاهرة العنف والبلطجة في المجتمع

تربية النشء على الكتاب والسنة.. باحث يكشف سبل علاج ظاهرة العنف والبلطجة في المجتمع

  • 15
الفتح - العنف

قال الدكتور زين العابدين كامل، الباحث في التاريخ الإسلامي: إن من أهم وسائل مواجهة ظاهرة العنف والبلطجة؛ أن يعود الدور الرقابي بشكل عام وشامل؛ سواء على مستوى الدول والحكومات أو على مستوى الأسرة، ثم إعادة النظر فيما يُنشر من أفلام ومسلسلات تحض على العنف والبلطجة.

ولفت الكاتب - في تصريحات لـ"الفتح" - إلى أن من أهم الوسائل أيضًا إصلاح السياسة الداخلية وتحقيق العدالة الاجتماعية، إذ لا شك أن تشديد العقوبة فقط لا يؤدي إلى القضاء على ظاهرة العنف المجتمعي بأشكالها المختلفة دون أن يصاحب ذلك تحقيق العدالة الاجتماعية بين أبناء الوطن.

 وأوضح "زين العابدين" أن العدالة الاجتماعية لابد أن تنبثق في المجتمع مِن تصور اعتقادي شامل يرد الأمر كله لله، ويقبل عن رضى وعن طواعية ما يقضي به الله -تعالى- من شرعه، ومِن تكافل بين الجميع، ثم تطبيق صحيح للقانون الموافق لشرع الله -تعالى- من خلال القضاء العادل.

وأضاف الباحث أنه من وسائل مكافحة ظاهرة العنف كذلك: أن يعود للمسجد دوره المنوط به، والاهتمام بتربية النشء على الكتاب والسنة، وغرس معاني الخوف من الله وخشيته في نفوس الأبناء، وتحقيق معاني الأخوة بين أبناء المسلمين، ثم لابد من عدم تصدير أهل اللهو وأصحاب المهرجانات والمغنيين على أنهم قدوة المجتمع وصفوته، ثم لابد من الضرب بيد من حديد على أيدي تجار المخدرات التي يسعون في الأرض فسادًا ويقومون بتدمير الأجيال تلو الأجيال.

واختتم الكاتب تصريحه بالتأكيد على أن استمرار العنف، والمظاهر المصاحِبة له، والتمادي والاعتداء على الآخرين – يحتاج إلى تضافر الجهود وعلى الجميع أن يقوم بدوره تجاه تلك الظاهرة.

الفتح - العنف