عاجل
  • الرئيسية
  • الأخبار
  • داعية إسلامي: المبتدعة يستغلون سقطات مشايخ أهل السنة لإعلاء بدعهم القبيحة وإسقاط المنهج السلفي

داعية إسلامي: المبتدعة يستغلون سقطات مشايخ أهل السنة لإعلاء بدعهم القبيحة وإسقاط المنهج السلفي

  • 25
الفتح - الداعية الإسلامي شريف طه

قال الداعية الإسلامي شريف طه: لابد أن تكون منتبها لدافع بعض المبتدعة في الهجوم على بعض مشايخ أهل السنة، مستغلين بعض الأخطاء التي تصدر منهم، فهؤلاء المبتدعة غرضهم إسقاط المنهج، لإعلاء بدعهم القبيحة التي يتصدى لها هؤلاء المشايخ، مشيرًا إلى أن بعضهم يستغل خطأ فقهيا يسيرًا، لا يسلم منه مشتغل بالفقه، ويكون في أمر ثانوي، كعدم نسبة قول لقائله، أو تحرير معتمد مذهب معين عند المتأخرين، فيقيم الدنيا صخبا وعويلا.

وعن سبب هذا العويل والصراخ، آوضح "طه" أن الهدف هو إسقاط المنهج السلفي وحملته على كل المستويات، وأعظم دليل على ذلك أنهم لا ينكرون خرافات أسيادهم، كخرافات يسري جبر وعلي جمعة وأضرابهم، ومن أنكر منهم فعلى استحياء، وتسجيلا للموقف حتى لا يقال له: "أين أنت من هؤلاء؟!".

وتابع: من أيام قليلة، أشعل هؤلاء معركة على أحد الدعاة؛ لأنه أخطأ في عبارة قالها في غمرة حماسه، فأوسعوه سبا وشتما، والمقصود الحقيقي: هو هدم السلفية، وترسيخ البدعة، وللأسف ينجر بعض إخواننا السلفيين وراء هؤلاء المبتدعة، متأثرين بالضغط والصياح والصخب الذي يمارسه المبتدعة.

وأشار الداعية الإسلامي، إلى أنه ليس هناك عيب ولا محظور في أن يعتقد المسلم -أي مسلم- أن إماما أخطأ، بل هذا واجب اعتقاده على كل مسلم، أنه لا معصوم بعد النبي -صلى الله عليه وسلم-، ثم يبقى بعد ذلك الأدب عند مخالفة العلماء، والتأدب في الألفاظ، فهكذا تعالج الأمور، ويفرق بين الخطأ الأصلي والثانوي، والمسائل المتعلقة بالمنهج والاعتقاد والأصول، وما دون ذلك.

الفتح - الداعية الإسلامي شريف طه