عاجل

حادثة الزقازيق.. "الشحات": نتيجة طبيعية للتعلق المحرم بين الشباب والفتيات

  • 58
الفتح - م. أحمد الشحات

قال المهندس أحمد الشحات، الداعية الإسلامي، إن حادثة مقتل فتاة الزقازيق على يد زميل لها، هي حادثة مركبة، موضحا أن هذه المشكلة هي نتيجة طبيعية للتعلق المحرم والارتباطات العاطفية التي تتم بين الشباب والفتيات قبل الزواج.

وأوضح الشحات في تصريحات لـ "الفتح" أن هذه العلاقات المحرمة والتعلق الناتج عنها أمر خطر جدا، وتؤدي في كثير من الأحيان إلى جرائم متعددة، مشيرا إلى أن حوادث القتل ازدادت خلال الفترة الأخيرة بسبب هذه العلاقات، لاسيما أن أغلب تلك العلاقات والقصص لا تستمر ولا تكتمل، ومن ثم فإن أحد الطرفين يُقدم على إنهاء حياة الطرف الآخر بسبب عدم اكتمال علاقتهما.

ويرى الداعية أن هذه النوعية من العلاقات التي خارج إطار الشرع تنتهي أغلبها بجرائم  حتى لو وصلت هذه العلاقات إلى الزواج، مشيرا إلى أن دعاوى المحبة تذهب أدراج الحياة لأن هذه محبة للشهوة وللنفس، وليست هي المحبة التي يرضاها الله سبحانه وتعالى.

يذكر أن محافظة الشرقية شهدت حادثة قتل مروعة، حيث أقدم شاب على قتل طالبة في كلية الإعلام.

وتبلغ الضحية من العمر نحو 20 عاما وتوفيت قتلا على يد زميلها بعدما قام بطعنها 15 مرة في مناطق متفرقة من جسمها في مدخل إحدى العمارات بالقرب من محيط محكمة جنايات الزقازيق.

وحسب شهود عيان فقد وصل القاتل الى المنطقة وسأل عن الشركة التي تعمل بها وانتظرها في الشارع وعندما رأها نشبت مشادة بينهما وأخرج الشاب آلة حادة وقتلها بها.

وبعد قتلها نشر القاتل صورة للضحية عبر خاصية الاستوري، وأظهرت الصورة مقتل الفتاة ذبحًا بسكين حاد.

وتأتي هذه الواقعة بعد فترة قصيرة من مقتل نيرة أشرف أمام جامعة المنصورة، بعدما أصابها زميلها بعدة طعنات في أنحاء متفرقة من جسدها مما أودى بحياتها.

الفتح - م. أحمد الشحات