عاجل
  • الرئيسية
  • الأخبار
  • مقتل فتاة الزقازيق.. "الأزهري": إذا أردتم الاستقرار لمصر حافظوا على أصلها وهويتها الدينية

مقتل فتاة الزقازيق.. "الأزهري": إذا أردتم الاستقرار لمصر حافظوا على أصلها وهويتها الدينية

  • 56

عقب الدكتور محمد سعد الازهري، الداعية الإسلامي ومدير مركز الفتح للدراسات، على حادثة مقتل فتاة الزقازيق، مؤكدا أن اختراق البلاد من قبل العلمانيين ومن على شاكلتهم يضر بالبلاد وباستقرارها.

وقال الأزهري في تصريحات لـ "الفتح" إنه كلما حدث اختراق للبلاد من قبل العلمانية وحملات التغريب ومن قبل الحركات النسوية، أو حدث اختراق للبلاد من بوابة الإلحاد والشذوذ والإباحية؛ فإننا لن نجد خيرا في البلاد.

وأكد الداعية الإسلامي أن كل هذه الأشياء لها تأثيرها المباشر على الشباب؛ الأمر الذي يدفعهم نحو الموبقات؛ ومن ثم الوقوع في براثن الجريمة بما فيها القتل، مؤكدا أنه إذا تم فتح المجال أمام هذه المخاطر، بالإضافة إلى خطر المخدرات بأنواعها المختلفة، فإن البلاد ستكون عرضة لجرائم القتل والبلطجة بشكل متكرر.

ويرى الأزهري أن الحل هو أن تقوم الوزارات والمؤسسات الدينية الرسمية وغير الرسمية، سواء منظمات مجتمع مدني أو جمعيات خيرية أو مؤسسات ثقافية بدورها في نشر التدين وفي الحفاظ على هوية البلاد، محذرا من نشر العلمنة ونشر الحريات غير المنضبطة المخالفة لدين البلاد وهويتها ودستورها، مؤكدا وجود فئة يمكنها فعل أي شيء من أجل أجندة تغريبية واضحة المعالم.

ووجه الأزهري حديثه للمسؤولين، قائلا: إذا أردتم الاستقرار لمصر، أعيدوا مصر لأصلها، أعيدوا لمصر هويتها الدينية.

جاء ذلك تعقيبا على واقعة مقتل الطالبة سلمى بهجت بالزقازيق على يد زميل لها، بعدما رفضت أسرة المجني عليها الموافقة على خطبته من ابنتهم بسبب ميل الجاني إلى الإلحاد، بحسب ما جاء في تحقيقات النيابة العامة.


مقتل فتاة الزقازيق.. "الأزهري": إذا أردتم الاستقرار  لمصر حافظوا على أصلها وهويتها الدينية