• الرئيسية
  • الأخبار
  • صلاة الفجر.. داعية: ركعتي السنَّة خير من الدنيا وما فيها فما بالكم بأجر الفريضة

صلاة الفجر.. داعية: ركعتي السنَّة خير من الدنيا وما فيها فما بالكم بأجر الفريضة

  • 101
الفتج - صلاة الفجر

شدد يونس مخيون الكاتب والداعية الإسلامي، على أهمية ركعتا الفجر وهما سنَّة الفجر قبل الفريضة كما نبه لعظم صلاة الفجر وأجرها العظيم، مشيرًا إلى قول النبي ﷺ : "ركعتا الفجرِ خيرٌ من الدنيا وما فيها" صحيح مسلم.

وأوضح مخيون في منشور له على فيس بوك أن معنى ركعتا الفجر : هما ركعتا السُنة قبل الفريضة، فما بالكم بأجر الفريضة*

 وأشار الكاتب إلى قول عائشة رضي الله عنها: "لم يكن النبي ﷺ على شيء من النوافل أشدَّ منه تعاهداً على ركعتي الفجر"

ونوه الكاتب بأن الدُّنيا منذ خُلقت إلى قيام الساعة بما فيها مِن كُلِّ الزَّخارف مِن ذَهَبٍ وفضَّةٍ ومَتَاعٍ وقُصور ومراكب وغير ذلك، هاتان الرَّكعتان خيرٌ مِن الدُّنيا وما فيها؛ لأنَّ هاتين الرَّكعتين باقيتان والدُّنيا زائلة

ونصح الكاتب بضرورة المداومة على الأعمال الصالحة والمداومة علي الطاعة والإحسان.

وتابع الكاتب: "فهنيئا لمن صلي ركعتي الفجر قبل الفريضة وفاز بالأجر الجزيل والثواب العظيم".

الفتج - صلاة الفجر