وزير الخارجية يرحب بالدعوة لمؤتمر "جنيف 2"

  • 92
وزير الخارجية نبيل فهمي

رحب وزير الخارجية نبيل فهمى، بالإعلان عن عقد مؤتمر جنيف 2، حول الأزمة السورية، فى 22 يناير المُقبل، مُعربا عن أمله فى أن يطلق الاجتماع تفاوضا جادا يُفضى بأسرع وقت مُمكن تسوية سياسية مرضية للشعب السورى، تحقق تطلعاته المشروعة نحو العيش فى ظل الحرية والديمُقراطية، وتُحافظ على وحدة الأراضى السورية وتعددية المُجتمع السورى وتنوعه الثقافى.

ودعا فهمى الأطراف السورية إلى الإعداد الجيد لهذا الاستحقاق الهام؛ من أجل التفاوض بنية التوصل إلى حل حقيقى يؤدى إلى تغيير واضح للأوضاع فى سوريا، وإلى وقف نزيف الدم المؤلم والتكلفة البشرية اليومية، وتسهيل مواجهة الأزمة الإنسانية ووصول المُساعدات إلى مُختلف مناطق الشعب السورى.

وشدد على أهمية تعاون جميع الأطراف الإقليمية لتسهيل التسوية السياسية وتحقيق طموحات السوريين؛ وهو الأمر الذى يأمل كذلك أن يؤدى إلى حفظ الأمن الإقليمى من تداعيات ومخاطر انتشار الصراع فى منطقة هى بأمس الحاجة على التنمية واللحاق بركب التقدم العالمى.

وأكد فهمى أن مصر تعمل وستعمل من جانبها خلال المرحلة القادمة على الدفع نحو تحقيق تلك الأهداف.