الفتح | "برلمانى": خصخصة المحالج سبب رئيسي في قلة زراعة القطن

"برلمانى": خصخصة المحالج سبب رئيسي في قلة زراعة القطن

كتــبه : أحمد الراوي

أرشيفية

قال النائب عثمان منتصر أمين سر لجنة الزراعة والري واستصلاح الأراضي بمجلس النواب، إن خصخصة محالج القطن الذي تم في عهد مبارك أضرت بصناعة وزراعة القطن بشكل كبير جدًا، مؤكدًا أن أغلب المستثمرين الذين قاموا بشراء المحالج كان هدفهم الرئيسي هو بيع الأراضي والمعدات.

وأشار "منتصر" في تصريحات صحفية، إلي أن خصخصة المحالج حدثت في شركة النيل للأقطان بمحافظة المنيا، وتم رفع دعوة ضد المستثمر بفسخ البيع واسترجاعها مرة أخرى للدولة ولم يتم تنفيذ الحكم إلى الآن، مضيفًا أن سعي الحكومة لزيادة زراعة محصول القطن أمر في غاية الأهمية، ولكن لتنفيذه لابد من دعم الفلاح.

وأكد النائب أن تحديد سعر قنطار القطن اهم من وضع حافز 100 علي القنطار، مشيرًا إلي أن الفلاح يهدف لزراعة المحصول الذي يحصل منه علي هامش ربح مناسب ويدير له دخل جيد، متوقعًا الوصول الي مليون فدان سنويًا في حالة إعطاء الفلاح كل ما يريده لإنتاج القطن، مستبعدًا ذلك في الفترة القريبة القادمة.