الفتح | الصاوي: بعض وسائل الإعلام تتعمد الكذب على الأزهر واتهامه بالفتاوى الشاذة!

الصاوي: بعض وسائل الإعلام تتعمد الكذب على الأزهر واتهامه بالفتاوى الشاذة!

كتــبه : أحمد عبد القوي

أ.د محمود الصاوي

استنكر الدكتور محمود الصاوي أستاذ الثقافة الإسلامية بجامعة الأزهر ووكيل كلية الدعوة الإسلامية، اتهام الأزهر الشريف بالفتاوى الشاذة، مشيرا إلى أن الأزهر وعلماءه هم اكثر الناس محاربة للفتاوى المنحرفة.


وأضاف الصاوي في تصريح لـ"الفتح"، استمعت منذ قليل لأحد الاعلاميين علي قناة مصرية يقول "يا فضيلة الامام الأكبر أنقذنا من مستنقعات الفتاوي الشاذة!"، وكأنّ مؤسسة الأزهر العريقة -وهي تخطو بخطي واثقة في الالف الثانية من عمرها المديد-  تقود ماراثون الفتاوي الشاذة!.


وتابع، هذه أكذوبة كبري يروج لها الإعلام وينشرها ويطبل لها وليس لها من الحقيقية أدني نصيب، مضيفا: من الأكاذيب الكبري والخداع الإعلامي البغيض ان تلتقط كلمة لإمام مسجد مغمور في زاوية من الزوايا في حارة من الحواري المصرية في قرية من 4000 قرية مصرية  ويقال هذا رأي الازهر.

وأردف، أن الأزهر المؤسسة والجامع والجامعة يحارب الفتاوي الشاذة التي لاتدقق في فهم النص ولا تراعي مقتضيات العصر، ويعلن حربا شعواء عليها، وقد أعلنها فضيلة الامام الاكبر الدكتور احمد الطيب بكل قوة وشجاعة في كلمته الموفقة والمسددة في المؤتمر الدولي لدور وهيئات الافتاء في العالم بالأمس.