الفتح | قبل العودة إلى المدرسة.. هذه طرق انتقال العدوى بالجدري المائي

قبل العودة إلى المدرسة.. هذه طرق انتقال العدوى بالجدري المائي

كتــبه : وكالات

أرشيفية

 بعد أيام قليلة ينطلق موسم العودة إلى المدرسة وتكثر فيه العدوى والإصابة بالكثير من الأمراض، أبرزها نزلات البرد والأنفلوانزا والجدرى المائى الذي يحتاج إلى وقت طويل فى العلاج وشديد العدوى ينتقل من طفل لآخر بسهولة وهو ما يمثل خطورة بالغة.

ووفقا لموقع " healthline" الجدرى المائى هو مرض فيروسي معدي يسببه فيروس جدري الماء النطاقي ويعاني المريض عادة من طفح جلدي على شكل بثور تصاحبه حكة و حرارة، وتتمثل طرق انتقال العدوى به عن طريق الهواء من خلال السعال او عطس  الشخص المصاب بالقرب من أشخاص آخرين أو عن طريق ملامسة البثور أو الجلد المصاب بشكل مباشر.

ويظل  الفيروس موجود و لكن بدون ظهور اعراض لفترة 10-21 يوم، ثم تظهر أعراض تشبه اعراض الانفلونزا لمدة 1-2 يوم قبل ظهور الطفح الجلدي وتشمل ارتفاع درجة الحرارة والتعب وفقدان الشهية وألم بالرأس، ثم يبدأ ظهور طفح جلدي على الوجه والصدر و الظهر و يتم انتشار الطفح الجلدي لبقية أجزاء الجسم داخل الفم و جفون العين، ثم ظهور بثور مملوءة بالماء تصاحبها الحكة، يعقبها بثور جافة و عادة ما تتحول جميع البثور الموجودة الى بثور جافة خلال اسبوع.

ويكون الشخص المصاب بالجدري معدي خلال فترة 1-2 يوم قبل ظهور الطفح و حتى تحول الطفح لبثور جافة.

ويمكن للأشخاص البالغين الاصابة بعدوى الجدرى المائى أيضا في حاله عدم إصابتهم به فترة الطفولة.