أستاذ كبد: تناول مشروب الحلبة بعد أكل الكعك يجنب التعرض للآثار الضارة

  • 85

قال الدكتور محمد عز العرب أستاذ الجهاز الهضمى والكبد، إن الجهاز الهضمى أعتاد على نظام محدد خلال شهر رمضان وحتى يعود إلى نظامه العادى ثلاث وجبات يوميًا يجب تناول وجبات متوازنة، والسعرات الحرارية فى الكعك والبسكويت والغريبة والبيتيفور عالية جداً فالكعكة الواحدة تحتوى على 300 سعر حرارى ما يعادل ثلاثة أرغفة من الخبز ناصحا بتناول مشروب الحلبة بعد أكل الكعك لتجنب التعرض للآثار الضارة .

وأوضح عز العرب خلال لقاء لبرنامج صباح الخير يا مصر بالتليفزيون المصرى الاربعاء، أنه نظرًا لاعتياد الجسم على تناول كميات قليلة من الطعام خلال شهر رمضان فقد يترتب على ذلك تعرض الجسم لمشاكل صحية عند تناول الكعك لما يحتويه على نسبة عاليه من الدهون تصل إلى 30 % من المكونات الكعك كما يحتوى على نسبة عالية من السعرات الحرارية، مشيرًا إلى أن تناوله بكميات كبيرة يؤدى إلى حدوث اضطرابات فى الجهاز الهضمى، فالسعرات الحرارية الموجودة فى كعكة واحدة ، تعادل رغيفين من الخبز وهو ما يتطلب ضرورة مراعاة إلا تزيد السعرات الحرارية من الدهون المشبعة عن 10 % لأن الكميات الكبيرة منه تؤدى إلى التعرض لمخاطر تصلب الشرايين.

وحدد الدكتور محمد عزب العرب، بعض النصائح لتجنب التعرض لمشاكل تناول الكعك، وهى عدم الإفراط فى تناول الكعك ويجب إلا تزيد نسبة السعرات الحرارية المستمدة من الدهون عن 25- 30 % من السعرات الكلية حيث تؤدى زيادة الكميات المتناولة إلى حدوث عسر هضم وإجهاد للجهاز الهضمى والكبد، كما نصح بضرورة تناول مشروب الحلبة بعد أكل الكعك يجنب التعرض للآثار الضارة حيث تحتوى الحلبة على مادة "الجلاكتوفتان" التى تؤدى إلى خفض مستوى السكر والكولسترول فى الدم أما تناول مشروب القرفة يساعد على هضم المواد الغذائية الدسمة.

ولفت إلى أن تناول الخضروات والفواكه يساعد على تقليل امتصاص الدهون نظرًا لاحتوائها على نسبة عالية من الألياف، يجب أن تكون وجبة الإفطار فى أول أيام العيد خفيفة حتى تعتاد المعدة على انتهاء الصيام وبدء تناول الوجبات بانتظام، مشيرًا إلى أن السمن البلدى هو دهون مشبعة وقدحه يسبب مادة مسرطنة تضر بالصحة وبخاصة لمرضى ضغط الدم واختلال دهون الدم وغيرها، منوهًا أن الزيوت النباتية أفضل وهناك كعك بها يكون أفضل للصحة وشرب الحلبة وتناول الخضراوات الطازجة يقلل من أثار الدهون المشبعة.
وأردف ان مبادرة الرئيس عبد الفتاح السيسى لعلاج المصابين بالإلتهاب الكبدى الفيروسى مجاناً خطوة إيجابية وتسير بالتوازى مع الطرق الوقائية وبخاصة ان وزارة الصحة وضعت استراتيجية محددة للوقاية والتوعية ومكافحة العدوى فى المنشأت الطبية وتطبيق برامج الجودة بطريقة حازمة مشيراً الى ان هناك 5 شركات بدأت تنتج عقار السوفالدى المصرى وفاعليته لن تقل عن المستورد.

أستاذ كبد: تناول مشروب الحلبة بعد أكل الكعك يجنب التعرض للآثار الضارة