91 ألف سوري يعودون لبلادهم من الأردن

  • 207
عائلات سورية قبل وصولها الحدود الأردنية

عاد نحو 91 ألف لاجئ سوري لبلادهم من الأردن منذ بداية الثورة السورية في مارس 2011.

ونقلت وكالة الأنباء الأردنية الرسمية (بترا) عن مدير إدارة مخيمات اللاجئين السوريين العميد "وضاح الحمود" أن اللاجئين عادوا عبر برنامج "العودة الطوعية"، حيث عبؤوا نماذج خاصة بهذه العودة لدى الجهات المعنية في المملكة.

وبحسب الحمود فإن عدد اللاجئين السوريين على الأراضي الأردنية بلغ نحو 544 ألف لاجئ، يوجد نحو 129 ألفا فقط منهم في المخيمات المخصصة للاجئين السوريين، منهم حوالي 120 ألفا يقيمون بمخيم الزعتري، الذي يعتبر أكبر تجمع للاجئين السوريين خارج بلادهم.

وكانت وكالات رصدت مرات عدة عودة لاجئين سوريين إلى وطنهم، حيث قدرت مصادر رسمية عدد اللاجئين العائدين يوميا من مخيم الزعتري ما بين 250 و300 لاجئ. 

وتسببت بعض الأوضاع في دفع عدد من اللاجئين السوريين للعودة إلى بلادهم "حيث سجلت عودة عدد كبير منهم في فصل الشتاء في يناير الماضي الذي شهد عواصف أدت إلى مقتل وجرح لاجئين واقتلاع عشرات الخيام وغرق المئات منها".

لكن عائدين آخرين برروا رغبتهم في العودة للانضمام إلى القتال ضد نظام بشار الأسد، في حين عاد آخرون إلى مناطق قالوا إنها باتت تشهد تراجعاً في القتال الدائر بين قوات النظام والمعارضة.