"طريق الثورة" تدين تجديد الحبس لشباب الألتراس

  • 119
صورة ضوئية من البيان

أصدرت جبهة "طريق الثورة" بيانا أدانت فيه تجديد حبس شباب الألتراس 15 يوما دون تحقيق، واستمرار محاكمة علاء عبد الفتاح ومني سيف في قضية حرق مقارات المرشح الرئاسي السابق أحمد شفيق أثناء الانتخابات الرئاسية السابقة.

وأشارت الجبهة في بيانها إلى القضاء قائلة: "فشباب الألتراس المعتقلين في الكمين الذي نصبته لهم الشرطة في مطار القاهرة، قد تم تجديد حبسهم 15 يومًا على يد القضاء الذي رفض طلب الإفراج عنهم بعد أن قدم المحامون أدلة البراءة وهذا ما أثبتته تفريغات شرائط المراقبة بالمطار وإثبات تلفيق الشرطة للاتهامات الموجهة إليهم".

وعلقت على قضية علاء عبد الفتاح ومني سيف قائلة: "أما علاء عبد الفتاح ومنى سيف فيخضعان للمحاكمة في القضية الملفقة لهما والمتهمين فيها بإحراق مقر أحمد شفيق أثناء ترشحه للرئاسة منذ أكثر من عام، بدأت المحاكمة في عهد مرسي وتستمر في عهد السيسي، فالكل سواء في الظلم، وقد تم تحديد جلسة محاكمة لهما غدًا الأحد الموافق 3 نوفمبر 2013 بدار القضاء العالي! ".

وطال البيان نقد الداخلية، حيث جاء في نصه: "أما الداخلية فما زالت مستمرة في التلفيق، ولم لا والملفقون الأوائل وقتلة الشهداء يحصلون على الترقيات، ومجرمي أمن الدولة يعودون إلى مكاتبهم".

وقالت الجبهة في ختام بيانها "فليكن نوفمبر شهرا لتطهير الداخلية والقضاء .. كي نذكرهم بجرائمهم ونفضح النظام الذي يحاولون ستر عوراته".