مستوطنون يهود يستولون على منزل بباحة الحرم الإبراهيمي بالخليل

  • 126
صهاينة متطرفون أثناء تنفيذ عمليات إجلاء العرب

استولت مجموعة من المستوطنين اليهود، صباح اليوم الثلاثاء، على منزل فلسطيني في باحة المسجد الإبراهيمي، بمدينة الخليل جنوب الضفة الغربية.

وقال مدير أوقاف الخليل تيسير أبو سنينة، في تصريح له، إن مجموعة من المستوطنين اقتحمت منزلا فلسطينيا يقع إلى الجهة الجنوبية للحرم الإبراهيمي، مصطحبة معها معدات حفر وبناء، إضافة إلى حراسة أمنية مشددة من جانب جنود الاحتلال.

وأضاف أبو سنينة، أن المنزل غير مسقوف، وواقع فيما بين باب الاستراحة المؤدية إلى باحة الحرم من جهة البلدة القديمة؛ حيث تقيم قوات الاحتلال حاجزا عسكريا وبوابات إلكترونية على هذا المدخل.

ولفت أبو سنينة، إلى أن عملية الاستيلاء هذه جاءت بعد عدة أيام من استيلاء المستوطنين على منزل عائلة البديري بباحة الحرم. لافتا إلى أن الأوقاف رفعت دعوى قضائية ضد المستوطنين لإخراجهم من هذا المنزل. وأشار إلى أن المستوطنين ما زالوا يواصلون العمل داخل المنزل ويؤدون شعائر تلمودية داخله.

وأكد أبو سنينة سعي المستوطنين إلى تهويد كامل المنطقة المحيطة بالحرم الإبراهيمي، لافتا إلى أن سلطات الاحتلال والمستوطنين يسعون لعزل الحرم بالكامل، ويتعاملون معه كأنه تراث يهودي.

وحذر أبو سنينة من توجه المستوطنين الجديد في السيطرة على منازل متاخمة بشكل أساسي للحرم الإبراهيمي، مشيرا إلى أن هذه التصرفات تستجلب تحركا شعبيا وجماهيريا للقدوم وبشكل يومي للحرم لحمايته من أخطار الاستيطان والعزل.

صهاينة متطرفون أثناء تنفيذ عمليات إجلاء العرب