الجامعة العربية: 400 ألف طفل سوري نزحوا إلى لبنان

  • 122
جزء من اجتماع الدورة التاسعة عشر للجنة الطفولة العربية

أشادت جامعة الدول العربية بالخدمات والمساعدات الإنسانية والإغاثية التي تقدمها دول الجوار للاجئين السوريين، منوهةً بجهود لبنان في تلبية احتياجات الأطفال السوريين الذين نزحوا إلى لبنان ويقارب عددهم الآن 400 ألف طفل.

جاء ذلك خلال كلمة الوزير المفوض مديرة إدارة المرأة والأسرة والطفولة في جامعة الدول العربية منى سمير كامل، خلال أعمال الدورة ال19 للجنة الطفولة العربية والتي اختتمت أعمالها اليوم "الثلاثاء" بالعاصمة اللبنانية بيروت.

وأكدت مدير إدارة المرأة والأسرة والطفولة بالجامعة العربية، في كلمتها أن أولويات عمل اللجنة في المرحلة المقبلة تتمحور حول القضايا ذات العلاقة بحماية الطفل وعلى نحو خاص مشروع إنشاء آلية عربية للطفولة واعتماد وثيقة خطة عربية شاملة لضمان حقوق الأطفال في حالات الطوارئ".

أرقام وإحصاءات الطفل

من جهته أكد وزير الشؤون الاجتماعية في حكومة تصريف الأعمال اللبنانية وائل أبو فاعور بكلمة افتتاحية أن تقرير الرصد العالمي للتعليم في عام 2011 يشير إلى أن عدد الأطفال غير الملتحقين بالتعليم في الوطني العربي يبلغ ستة ملايين و182 ألف طفل عربي، مضيفًا أن الأطفال العربي حسب التقرير يشكلون يدًا عاملة رخيصة فيعمل 13 مليون طفل عربي كعمل البالغين ويعملون ثماني ساعات يوميًا..

وأشار وائل أبو فاعور إلى أن معدل وفيات الأطفال العرب يبلغ 46 وفاة لكل ألف ولادة جديدة، مبينًا أن50 بالمئة من هذه الوفيات سببها سوء التغذية.

الاهتمام والنازحين

كما تطرق أبو فاعور إلى مسألة النازحين السوريين في لبنان قائلا إن "هذه القضية لم تحظ بالاهتمام الكافي من قبل جامعة الدول العربية"، وفي الوقت نفسه رحب بالموقف الذي صدر عن اجتماع وزراء الخارجية العرب الأحد والذي "أيد مطالب الشعب السوري في أن يكون مؤتمر (جنيف2) مؤتمرًا يستند إلى بنود مؤتمر (جنيف1).

تقرير الجامعة

وخلال أعمال جلسة العمل الأولى عرض تقرير نشاط إدارة الأسرة والطفولة بالجامعة العربية، فيما بين الدورتين 18 و19 للجنة، وما تم تنفيذه من توصيات الدورة الثامنة عشر للجنة، وتم متابعة مناقشة القرارات الصادرة عن المؤتمر العربي رفيع المستوى لحقوق الطفل (مراكش 2010)، وكذلك بحث التعاون مع اليونيسيف ومناقشة البرتوكول الاختياري الثالث الملحق بالاتفاقية الدولية لحقوق الطفل.

آلية عربية وبرلمان عربي للطفولة

وفي جلسة العمل الثانية تم بحث سبل إنشاء آلية عربية للطفولة والإعلام الموجه للطفل (بند دائم)، وإقامة البرلمان العربي للأطفال (بند دائم)، والمشروع العربي للنهوض بالطفولة المبكرة، وإقامة اليوم العربي لليتيم.

وخلال جلسة العمل الثالثة بحث ما يخص كلا من المؤتمر الثالث للبرلمانيين العرب حول الطفولة، وأعداد خطة عربية شاملة لضمان حقوق الأطفال في حالات الطوارئ، ومشروع دمج الطفل العربي ذي الإعاقة في التعليم والمجتمع والاحتفال باليوم العربي للطفل، وتحديد موعد ومكان عقد الدورة العشرون للجنة الطفولة العربية.

البرلمان العربي والطفولة

يشارك البرلمان العربي غدًا الأربعاء بالاجتماع الحادي عشر للجنة متابعة وقف العنف ضد الأطفال في بيروت والذي سيقوم بمتابعة وعرض "التقرير العربي المقارن لمدى إعمال توصيات دراسة الأمين العام للأمم المتحدة لوقف العنف ضد الأطفال"(الإصدار الثاني:2010 ـ 2012)، ومتابعة تنفيذ توصيات الاجتماع التاسع للجنة متابعة وقف العنف ضد الأطفال ومواجهة ظاهرة استغلال الأطفال في النزاعات المسلحة والاتجار في الأطفال.

يشار إلى أن البرلمان العربي شارك في أعمال الدورة التاسعة عشر للجنة الطفولة العربية في بيروت بوفد ضم كلا من أصحاب الدكتورة نوال محمود علبان الفاعوري رئيس لجنة الشؤون الاجتماعية والتربوية والثقافية والمرأة والشباب بالبرلمان (رئيس الوفد) وعضو مجلس الدولة العماني مسلم بن علي المعشني رئيس لجنة الشؤون الخارجية والسياسية والأمن القومي والنائب العراقي الدكتور رياض عبيد الزيدي عضو البرلمان العربي.

جزء من اجتماع الدورة التاسعة عشر للجنة الطفولة العربية