عاجل

فرنسا: نأمل إنعقاد "جنيف-2" فى أقرب وقت ممكن لوقف إراقة الدماء بسوريا

  • 119
رومان نادال المتحدث الرسمى باسم الخارجية الفرنسية

قال رومان نادال المتحدث الرسمى باسم الخارجية الفرنسية اليوم الثلاثاء، إن بلاده تأمل أن ينعقد مؤتمر "جنيف-2" فى أقرب وقت ممكن لوقف إراقة الدماء فى سوريا، والبدء فى العملية السياسية، مع نقل السلطة إلى هيئة انتقالية تتمتع بسلطات تنفيذية كاملة.

وأضاف نادل، فى مؤتمر صحفى اليوم - أن فرنسا تسعى بنشاط فى هذا الصدد، مشيرا إلى أن هناك اجتماعين هامين سينعقدان خلال الفترة المقبلة فى جنيف، الأول على مستوى الأعضاء الدائمين فى مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة، والآخر سيكون موسعا بشكل أكبر ليضم دول من المنطقة.

وذكر الدبلوماسى الفرنسى أن وزير الخارجية، لوران فابيوس بحث تطورات الوضع قبل بضعة أيام مع المبعوث الدولى المشترك الأخضر الإبراهيمى، مشيرا إلى أن الأخير قام خلال الفترة الماضية بزيارة كل من مصر، وتركيا، والأردن، ولبنان، والعراق، وإيران وسوريا.

وتعليقا على تصريحات وزير الإعلام السورى والتى أعلن من خلالها أن النظام لن يشارك فى مؤتمر جنيف يهدف لتسليم السلطة للمعارضة، أكد المتحدث باسم الخارجية الفرنسية أن الهدف من مؤتمر "جنيف-2" هو التحول السياسى الذى يتضمن نقل السلطة إلى هيئة انتقالية تتمتع بصلاحيات تنفيذية كاملة "وهذا الهدف يشاطره المجتمع الدولى بأسره"، كما أكد عليه أيضا القرار الوحيد الصادر عن مجلس الأمن الدولى بشأن سوريا.

وحول الشرطين الذين حددهما رئيس الائتلاف الوطنى السورى المعارض أحمد الجربا واللذين يتضمنان عدم مشاركة إيران، ووجود جدول زمنى محدد لنقل السلطة، أوضح نادال أن "هذا هو جزء من المناقشات الجارية"، مشيرا إلى أن اجتماع تحضيرى سيعقد فى جنيف بين الأطراف المعنية، بما فى ذلك دول المنطقة.

 رومان نادال المتحدث الرسمى باسم الخارجية الفرنسية