أول تعليق من «التنمية المحلية» على قرار طلاء واجهات المنازل

  • 175
أرشيفية

أكد اللواء محمود شعراوي وزير التنمية المحلية أن تكليف رئيس الجمهورية للمحافظين والذي وجه به د. مصطفي مدبولي رئيس مجلس الوزراء خلال اجتماع مجلس المحافظين الخميس الماضي والخاص بتوحيد طلاء واجهات المنازل في المحافظات يأتي في إطار تنفيذ قانون البناء الموحد رقم ١١٩ لسنة ٢٠٠٨ . 


وقال اللواء محمود شعراوي أن القانون يلزم أصحاب العقارات بدهان وتشطيب واجهات العقارات والمنازل قبل توصيل المرافق لها من الأحياء والمدن . 


وأشار الوزير إلي ان الهدف من هذا الإجراء هو إعادة الشكل الجمالي والنسق الحضاري للمباني والعقارات بالمحافظات ، في ظل وجود مباني كثيرة في مناطق مختلفة واجهاتها على الطوب الأحمر، وهو ما يظهر هذه المناطق بصورة غير حضارية.


وأوضح الوزير شعراوي أن قانون البناء الموحد ينص أيضاً علي مسؤولية اتحاد الشاغلين بالعقارات الذي يرأسه أحد السكان علي القيام بهذا الإجراء في حالة عدم وجود المالك وذلك بالتنسيق مع الحي لتشطيب واجهات المنازل . 


وأكد الوزير انه يتم إلزام كافة أصحاب العقارات في المجتمعات العمرانية  الجديدة أيضاً بتنفيذ هذا التكليف وعدم إعطاء مطابقة للمبني الا بعد تشطيب ودهان الواجهات الخاصة بالعقار .  

وشدد  اللواء محمود شعراوي علي أن المحافظين سيبدأون تنفيذ هذا التكليف لافتاً إلى أنه سيكون هناك متابعة دورية من الوزارة للوقوف على أخر المستجدات لتنفيذ هذا القرار .  


 وأوضح شعراوي أنه سيتم ارسال كتاب دوري gلمحافظين بإلزام كافة رؤساء الأحياء والمراكز والمدن والإدارات الهندسية بالتنسق مع اتحادات الشاغلين للمباني والعقارات والمسجلة لديهم لتنفيذ هذا التكليف .  


وأضاف الوزير أن تحديد ألوان طلاء المنازل سيتم  من خلال لجان مُشكلة علي مستوي المحافظة ،  وأكد شعراوي أنه سيتم الانتهاء من طلاء وتشطيب الواجهات الخاصة بهذه المباني التي سيتم تحديدها في المحافظات خلال مهلة محددة ، وسيكون هناك فترات سماح وبعدها سيتم اتخاذ الإجراءات القانوينة ضد غير الملتزمين ، على أن تكون ألوان هذه الواجهات موحدة . 


وقال اللواء محمود شعراوي ان كل محافظة سيكون لها حرية اختيار تحديد اللون الموحد للعقارات والمباني بها ولن يتم فرض أي ألوان .


وشدد الوزير علي انه لن يتم إصدار اَي تراخيص لأي مباني وعقارات جديدة بالمحافظات الا بعد الالتزام بتنفيذ القرار. 


ورداً علي سؤال حول آخر المستجدات المتعلقة بملف استرداد أراضى الدولة، وتقنين الأوضاع، أكد اللواء محمود شعراوي ان الدولة جادة وقادرة علي استعادة حق الشعب فيما يخص التعديات علي اراضي وأملاك الدولة بالمحافظات .


 وشدد الوزير علي أهمية تكاتف كافة الجهود للحفاظ علي حقوق الدولة والأجيال القادمة وسيتم التعامل بكل حزم مع أى تعديات جديدة على أراضى الدولة.


وأشار الوزير الي ان الفترة المقبلة ستشهد خطوات سريعة فى تنفيذ الاجراءات للانتهاء من تقنين الاوضاع، وتحصيل حقوق الدولة، التى سيتم توجيه جزء منها كموارد للمحافظات تساهم فى تحسين مستوى الخدمات المقدمة لابناء المحافظات فى مختلف القطاعات.


وأوضح شعراوي ان هناك اهتمام كبير من الرئيس عبد الفتاح السيسي، بملف تقنين اوضاع أراضى الدولة، فى ضوء تكليفاته  للحكومة وللمهندس شريف اسماعيل، مساعد رئيس الجمهورية للمشروعات القومية، بمتابعة موقف هذا الملف، وأكد اللواء شعراوي ان هذا الملف سيكون على رأس أولويات عمل المحافظين خلال هذه المرحلة، وسيتم  إعداد تقرير متابعة شهرية بآخر المستجدات . 


و أشار اللواء محمود شعراوي،  إلى التواصل الدائم بين لجنة استرداد أراضى الدولة والمحافظين،  بما يسهم فى العمل على سرعة تنفيذ القرارات الصادرة عن اللجنة، وحل وإزالة أية معوقات قد تواجه عمل المحافظين فى هذا الملف.

أرشيفية