تأجيل محاكمة 5 نشطاء سياسيين بتهمة التعدي على الإخوان بالشرقية

  • 102

أجلت محكمة جنح مدينة الإبراهيمية بالشرقية في جلستها التي أنعقدت أمس الخميس، النظر في قضية محاكمة خمسة نشطاء سياسيين من بينهم صحفي وعضوين بحزب الوفد بتهمة التعدي على أعضاء جماعة الإخوان المسلمين وحزب الحرية والعدالة، وتحطيم مقرهم بالمدينة قُبيل اندلاع مظاهرات 30 يونيو الماضي.

حيث أجلت المحكمة محاكمة كلا من الصحفي محمد مجدي حسانين وأحمد فوزي المرعشلي وربيع أحمد بنداري "عضوين بحزب الوفد" وياسر محمود أمين وأشرف علي شعلة للنظر في جلسة يوم 17 – 12 القادم.

وصرح الصحفي محمد مجدي لـ "بوابة الفتح" بأنه وزملاءه المتهمين لم يتلقوا أية استدعاءات من النيابة توضح الشكوى المقدمة في حقهم، ولم تطلبهم لسماع أقوالهم. وأضاف، لم تطلب النيابة تحريات المباحث حول الواقعة وتفاجئنا بالاستدعاء للمثول أمام القضاء في هذه القضية.

وأشار مجدي إلى أنه لم يقم وزملاؤه المتهمون بأي عمل مما تم اتهامهم به، وأكد أن هذه شكوى كيدية قُدمت في بعض النشطاء السياسين الذين كان بينهم وبين الإخوان خلافات سياسية في فترة حكم الدكتور محمد مرسي.

وكانت مدينة الإبراهيمية قد شهدت أحداثا ساخنة قبيل مظاهرات 30 يونيو بعد حدوث مناوشات تطورت إلى اشتباكات بين الآلاف من أهالى الإبراهيمية المعارضين للرئيس محمد مرسي ومجموعة من الإخوان وأعضاء الحرية والعدالة؛ حيث خرجت مظاهرة حاشدة للمطالبة برحيل الرئيس فى نفس التوقيت الذى أحضر فيه مؤيدو الرئيس الشيخ عبد الرحمن البر "مفتى الجماعة" لإلقاء محاضرة عقب صلاة المغرب بمسجد حلمى.

وقام المتظاهرون بمحاصرة المسجد واحتجزوا من بداخله لأكثر من ثلاث ساعات إلى أن أتت قوات الأمن وأخرجت المحتجزين، وبعدها اتجهت مسيرة حاشدة إلى مقر الحرية والعدالة، وحطمت المقر وسرقت محتوياته، كما حاولوا مهاجمة بيوت بعض قيادات الإخوان بالمدينة وإشعال النيران بها.

تأجيل محاكمة 5 نشطاء سياسيين بتهمة التعدي على الإخوان بالشرقية