نقل سوق بالمنوفية يثير أزمة بين أهالي قريتين.. والمحافظ يتدخل لحلها

  • 19
سوق مواشي قرية نادر - أرشيفية

أثار قرار نقل سوق مواشي قرية نادر التابعة لمركز الشهداء، غضب عدد كبير من أهالي القرية خاصة وأنهم يعتبرون السوق مصدر رزق لهم، وذلك بعد أن أخبرهم مجلس مدينة الشهداء أن السوق سيتم نقله إلى قرية ميت شهالة، مما دفع عدد من أهالي قرية نادر إلى اتهام النائب علاء جعفر بالتدبير لنقل السوق إلى قريته.

وعلمت "الفتح" من مصادر مطلعة داخل ديوان عام محافظة المنوفية، أن اللواء إبراهيم أبو ليمون تدخل لإنهاء الأزمة، وأن السوق سيكون بقرية ميت شهالة مؤقتًا لحين تدبير أرض فضاء بقرية نادر حتى وإن كانت زراعة، لنقل السوق إليها، مشيرًا إلى أن المحافظ أخبر الأهالي بأن الاشتراطات الجديدة للأسواق تمنع وجود سوق مواشي داخل الكتلة السكنية، وأنه متى تم تدبير أرض فضاء سيتواصل المحافظ مع وزير الزراعة لإنهاء إجراءات تخصيصها.

وعلى الجانب الآخر، قال النائب علاء جعفر، عضو مجلس النواب عن دائرة الشهداء وتلا، لـ"الفتح"، إنه لم يتدخل نهائيًا في قرار نقل السوق إلى قريته ميت شهالة، وأنه تفاجأ بالقرار مثل المواطنين، مؤكدًا أن الأرض التي انتقل إليها السوق عبارة عن مساحة 2 فدان سعى في تخصيصهم لعمل مجمع مدارس يخدم أهالي المركز، وأنه اقترب من إنهاء إجراءاته فكيف سينقل إليها السوق.

وأوضح عضو مجلس النواب، أنه عقد جلسة اليوم مع أهالي قرية نادر بصحبة النائب محمود شرارة، لتوضيح موقفهم أمام الأهالي ونفي الشائعات التي تم تداولها، مشيرًا إلى أنه وعد الأهالي بالتحرك معهم لأي جهة لإنهاء هذه الأزمة.