مصطفى بكري عن «أصحاب ولا أعز»: أخشى أن نصل مرحلة المطالبة بحقوق الشواذ

  • 40
مصطفى بكري

واصل  مصطفى بكري، عضو مجلس النواب، هجومه على فيلم "أصحاب ولا أعز"، مؤكدا أنه يخشى أن نصل إلى مرحلة المطالبة بحقوق "الشواذ جنسيًا" في المجتمع المصري، برغم من تحريم المثلية في الأديان السماوية.

وأشار في ندوة نقاشية عقدها تنسيقية شباب الأحزاب والسياسيين، بعنوان: "أصحاب ولا أعز.. ما بين حرية الإبداع وخرق عادات وتقاليد المجتمع" وذلك بعد موجة الجدل التي أثارها الفيلم بمجرد عرضه على إحدى المنصات الرقمية، إلى أنه يخشي جدًا أن يتم تصدير صورة ذهنية خاطئة للناس لدرجة أن يقولوا: "عادي جدًا ده حقه الطبيعي".

وأكد بكري، أن الفيلم  يستهدف ضرب منظومة الأخلاق، خاصة أن شبكة نتفليكس معروف عنها ترويجها للمثلية الجنسية في أعمالها، كما أوضح أن الشخص مثلي الجنسية في الفيلم لم يتم إدانته كما حدث في فيلم «عمارة يعقوبيان» الذي ناقش هذه القضية قبل سنوات وأدانها بقية الممثلين داخل العمل الفني.

ولفت مصطفى بكري، إلى أن الفيلم لا يتناسب إطلاقًا مع عادات وتقاليد المجتمع المصري، معبرًا عن شعوره بالألم إزاء مشاركة ممثلين مصريين به.

 

مصطفى بكري