بايدن: "إجماع تامّ" مع الحلفاء الأوروبيين بشأن أزمة أوكرانيا

  • 6
أرشيفية

 أعلن الرئيس الأمريكي جو بايدن، في ختام مؤتمر عبر الفيديو مع حلفاء بلاده الأوروبيين التوصّل إلى اتفاق "تام" بشأن التعامل مع التهديد العسكري الروسي عند الحدود مع أوكرانيا.

وقال بايدن للصحفيين إثر انتهاء الاجتماع مع حلفاء من أوروبا وحلف شمال الأطلسي: "أجريت لقاءً جيدا جدا جدا جدا وهناك إجماع تام مع القادة الأوروبيين".

وأعلنت برلين مساء، في ختام المؤتمر مع بايدن أنّ القادة الغربيين جدّدوا دعمهم "غير المشروط" لوحدة أراضي أوكرانيا، وتوعّدوا روسيا بـ"عواقب وخيمة" إذا ما شنّت "عدواناً" ضدّ جارتها الغربية.

وقال متحدّث باسم المستشارية الألمانية إثر الاجتماع الذي شارك فيه قادة كلّ من الولايات المتحدة وألمانيا وفرنسا وبريطانيا وإيطاليا وبولندا، إنّ القادة الغربيين "أجمعوا على أنّه من مسؤولية روسيا أن تتّخذ مبادرات واضحة للتهدئة".

وأكّدت الولايات المتحدة، أنّه ليس هناك "أيّ اختلاف" مع الأوروبيين بشأن فرض عقوبات غير مسبوقة على روسيا في حال غزت أوكرانيا، ولا بشأن مدى التهديد الوشيك الذي تشكّله روسيا على جارتها الغربية.

وقال المتحدث باسم وزارة الخارجية الأميركي نيد برايس: "ليس هناك غموض" و"ليس هناك أي اختلاف"، مضيفًا: "نعرف ذلك ويعرف ذلك خصوصًا الاتحاد الروسي".

وكان مسؤول السياسة الخارجية في الاتحاد الأوروبي جوزيب بوريل دعا في وقت سابق إلى "تجنّب اللعب بأعصابنا وردود الفعل المثيرة للقلق"، وأعرب الأوروبيون في الأيام الأخيرة عن استيائهم من جراء تهويل الأميركيين الذين يعتبرون على ما يبدو أن هجومًا روسيًا بات وشيكًا على الأرجح.


أرشيفية