ناسا: قوة ثوران بركان تونجا تخطت قنبلة هيروشيما بمئات المرات

  • 433
بركان تونجا

 تخطت قوة ثوران بركان جزر تونجا في 15يناير الحالي قوة قنبلة هيروشيما النووية، بحسب ما أعلن علماء في وكالة "ناسا"، بينما تحدث ناجون من هذه الكارثة عن قوة عصف "هزت دماغهم".

وأفاد "مرصد الأرض" في "ناسا" بأنّ بركان هونغا تونغا هونغا هاباي نفث دخاناً على شكل فطر بلغ ارتفاعه 40 كلم خلال ثورانه، الذي سمع دويه حتى ألاسكا على بعد 9000 كلم، وأدى إلى موجات تسونامي.

وأعلنت "ناسا" أن ثوران البركان بلغ قوة تخطت بمئات المرات القنبلة النووية الأميركية التي أسقطت على مدينة هيروشيما اليابانية في أغسطس 1945، وقُدرت قوتها بحوالي 15كيلو طن، أي 15ألف طن من مادة "تي. إن. تي".

وقال العالم في وكالة "ناسا" جيم غارفين في منشور: "نعتقد أن كمية الطاقة المنبثقة عن ثوران البركان موازية لكمية "تي. إن. تي" تتراوح بين 5 و30ميجا طن" أي 5 إلى 30مليون طن.

وأعلنت الوكالة أن ثوران البركان دمّر الجزيرة البركانية الواقعة على بعد نحو 65كلم شمال نوكو الوفا عاصمة تونغا، وغطت قشرة رماد سامة الجزيرة التي يقطنها حوالي 100ألف شخص، وسمَّمت مياه الشرب، ودمرت المحاصيل الزراعية، ودمّرت قريتين على الأقل بالكامل.

كذلك أدت إلى سقوط 3ضحايا على الأقل في تونغا وإلى موت سباحَين غرقا في البيرو، حيث ضربت السواحل موجات مد استثنائية بفعل ثوران البركان.

وأكدت الصحفية، ماري لين فونوا، التي تسكن تونغا في حديث لوكالة "فرانس برس" أن "موجة الصدمة هزت دماغنا"، لافتةً إلى أن "قشرة من الرماد تغطي كل شيء، وتجعل حياة الناس صعبة في الجزيرة".

بركان تونجا