• الرئيسية
  • الأخبار
  • ننشر أبرز المعلومات بشأن مشروع مستقبل مصر للإنتاج الزراعي بعدما افتتحه الرئيس

ننشر أبرز المعلومات بشأن مشروع مستقبل مصر للإنتاج الزراعي بعدما افتتحه الرئيس

  • 25
الرئيس السيسي

شهد الرئيس السيسي خلال الساعات الماضية افتتاح 350 ألف فدان زراعي ضمن المرحلة الأولى المقدرة ب 500 ألف فدان زراعي  من مشروع مستقبل مصر للانتاج الزراعي ،و هي شرارة الانطلاق  من المشروع الأكبر في تاريخ مصر  بزراعة 2,2 مليون فدان وهو مشروع الدلتا الجديدة بالقرب من محور الضبعة .


كما سيتبع إنشاء مجتمع زراعي جديد سيتبعه مجتمع صناعي و تجاري بسبب  القرب  من مطاري سفنكس و برج العرب و موانئ الإسكندرية و الدخيلة و جرجوب فضلا عن  الشبكة القومية للطرق سواء محاور طولية أو عرضية أو القطار الكهربائي التجاري الجديد ،


وفيما يلي أبرز الارقام حول مشروع مستقبل مصر للانتاج الزراعي أو الدلتا الجديدة


*مساحة المشروع  2,2 مليون فدان جديدة


*تكلفة المرحلة الأولى  تبلغ 8 مليار جنيه


* تم الإنتهاء من 350 ألف فدان من المرحلة الأولى المقدرة ب 500 ألف فدان


*توفير  20 ألف فرصة عمل مباشرة


*  توفير 200 ألف فرص عمل غير مباشرة تزيد إلى 350 فرصة عمل بعد أول موسم زراعي ثم تزيد تباعا حتى إكتمال مساحة 2,2 مليون فدان خلال 3 سنوات إلى 5 سنوات وينقسم الموسم في  الأرض الجديدة الموسم الي  دورتين دورة صيفية  و دورة شتوية .


*  انشاء 500 كيلو طرق  محورية منها 200 كيلو طرق داخلية عرضها من 4 متر إلى 10 أمتار مقسمة إلى 60 طريق طولي و 35 طريق عرضي مقسمة لقطع إدارية و إنتاجية كل قطعة تصل إلى 1000 فدان.


*  إقامة محطتين كهرباء بقدرة 300 ميجا وات


* انشاء  200 كيلو طول خطوط شبكة الكهرباء


*  تركيب 2600 جهاز بيفوت للري المحوري مع منظومة إدارية كاملة للميكنة الزراعية من بدء تقليب و تنظيف و تمهيد الأرض إلى غرس البذور إلى الري إلى جني المحاصيل بأقل نسبة هدر


يذكر  أنن مصر تستهدف زيادة صادرات الحاصلات الزراعية إلى 3,6 مليار دولار خلال سنتين .


كشف بيان خطة التنمية المستدامة2022-2023، استهداف الخطة زيادة صادرات الحاصلات الزراعية لتسجل 3,6 مليار دولار في مقابل 2,4 مليار دولار عام 2020-2021 مما يرفع نسبة مساهمتها في إجمالي الصادرات المصرية غير البترولية إلى 15%.


وتستهدف خطة في 2022-2023 زيادة الرقعة الزراعية بنحو نصف مليون فدان في نطاق مشروعات التوسع الأفقي ، وبخاصة مشروع مستقبل مصر والدلتا الجديدة على محور الضبعة بالساحل الشمالي الغربي.


وعمدت الدولة  لتوفير المياة لإستزراع كل هذة المساحة من الأرض الجديدة  من مصدرين للمياة هما المياه الجوفية والمياه المعالجة ويتم ضخ مياه  لمشروع الدلتا الجديدة بــ 7.5 مليون م3 من مياة الصرف الزراعى يوميا.


يذكر أن  الدراسات اكتملت في 2017 و تبقى توفير الغطاء المالي و الدعم الفني و كان البدء بتنفيذ أضخم مشروع زراعى فى العالم

في العام الماضي و تولي الدولة أهمية بالغة فى التوسع بإنشاء محطات المعالجة .


و من أهم المحطات الجارى تنفيذها، محطة الحمام بمحور الضبعة فى الساحل الشمالى والتى تعد واحدة من أكبر محطات معالجة المياه على مستوى المنطقة و العالم  بتكلفة حوالي 60 مليار جنيه.


وتبلغ  إجمالى الطاقة إلانتاجية  لمحطة الحمام 7.5 مليون متر مكعب فى اليوم من المياة المعالجة ثلاثيا و التى سيتم نقلها إلى أراضى الدلتا الجديدة لتسهم فى إستصلاح 500 ألف فدان فى إطار المشروع القومى لزراعة 2,2 مليون فدان ضمن مشروع الدلتا الجديدة ومستقبل مصر.


ويسعي مشروع الدلتا الجديدة أنه تعزيز منظومة الاستخدام الأمثل للموارد المائية للدولة ، حيث سيتم تجميع ونقل مياه المصارف الزراعية بمنطقة شمال الدلتا إلى محطة المعالجة بالحمام عن طريق شق مسار بطول 120 كم .


كما تتمتع منطقة الدلتا الجديدة بخزان غرب الدلتا الجوفي،

و يعد خزان متجدد، يحتوي على مياه تتراوح ملوحتها بين 400 إلى 900 جزء في المليون و طبقا للدراسات هي نسبة جيدة للغاية، تناسب غالبية الزراعات الشجرية والخضروات.


ووتتميز المنطقة  بوجود خزان الحجر الرملي النوبي على بعد نحو 1000 متر فقط من خزان غرب الدلتا الجوفي .


كما أن منطقة الدلتا الجديدة هي أرض بكر تحتوي على عناصر غذائية متنوعة مثل البوتاسيوم الذي يضفي على الثمار الطعم الجيد.

الرئيس السيسي