صراع بكين وواشنطن بالمحيط الهادئ.. "قاعدة" بكمبوديا تجر المتاعب

  • 10
الفتح - صراع بكين وواشنطن بالمحيط الهادئ

يحتدم الصراع الأميركي الصيني على أكثر من جبهة، حيث تشكل منطقة المحيط الهادئ واحدة من أهم ساحاته، فمن تايون إلى جزر سليمان وصولاً إلى كمبوديا، يتصدر مشهد المنافسة الشرسة، بواحدة من أكثر المناطق ذات الأهمية الاستراتيجة في العالم.

وأثار التحرك الصيني في المحيط الهادئ المخاوف الغربية إثر الاتفاق الموقع بين بكين وهونيارا، أبريل الماضي، حيث شكلت التقارير المسربة حول منشأة جديدة في قاعدة ريام في كمبوديا، معدة للاستخدام الحصري من قبل البحرية الصينية، سبباً لارتفاع حدة تلك المخاوف.

وتشكك الولايات المتحدة منذ فترة طويلة في استخدام القاعدة من قبل الصين، في الوقت الذي تسعى فيه إلى تعزيز نفوذها الدولي بشبكة من المواقع العسكرية.

ووفقاً لبيان صدر في وقت متأخر من الثلاثاء، من قبل بنوم بنه، رفض نائب رئيس الوزراء الكمبودي، براك سوخون، في اتصال هاتفي مع وزير الخارجية الأسترالي، بيني وونغ، التقارير ووصفها بأنها "اتهامات لا أساس لها".


الفتح - صراع بكين وواشنطن بالمحيط الهادئ