عاجل

عميد بالأزهر: سيادة القيم الفنية الوضيعة أثمرت جرائم مريعة ومصائب فظيعة

  • 19
الفتح - الدكتور محمد عمر القاضي

قال الدكتور محمد عمر القاضي، عميد كلية الدراسات الإسلامية والعربية للبنات بسوهاج: لا ينكر عاقل سيادة القيم الفنية الوضيعة، وسيطرة أخلاق سينما المقاولات، التي تهتم بجلب الأموال، وسحب المشاهدين بالشهوات والملذات، ومداعبة حب السيطرة وغريزة القوة في نفوس الناس، في مقابل تراجع القيم الدينية الرفيعة، والأخلاق السامية، وتعاليم الدين الإسلامي الوسطى.

وتابع "القاضي" - في منشور له عبر صفحته الشخصية بالـ"فيس بوك" -: فمن ينكر سيادة النموذج (السرسجي) حامل السلاح وانبهار الشباب بصورة البطل: الأسطورة، وعبده موتة، وحبيشة، وفارس الجن، والألماني، الذي ينال ما يريد بالتهديد والبلطجة والخطف والفتونة والضرب والقتل وأحيانا الرخامة والاستظراف.

وأضاف "القاضي": ثمرة ذلك كانت جرائم مريعة ومصائب فظيعة، وانحدار المجتمع إلى هوة سحيقة من الأخلاقيات الغريبة، والأفعال المريبة، وظهور أنواع جديدة من البلايا لم تكن فيمن سبق، ويوم واحد أكبر دليل البارحة ظهرت سبع جرائم - ما عرفه الجميع بخلاف ما ستره الله - من ذبح فتاة أمام الجميع، ودهس أخرى من شباب يركبون سيارة ويهددون الناس، إلى انتحار شاب ويوصي الناس ألا يحضر أبوه جنازته، إلى انتحار ربة منزل بعد أن ضبطها زوجها مع عشيقها في وضع مخل، إلى قتل أخوة أختهم، متسائلًا: "فحتى متى لا نفقه، ونسكت، ولا ندرس هذا، ونعرف الأسباب، ونبحث عن العلاج؟".

الفتح - الدكتور محمد عمر القاضي