• الرئيسية
  • الأخبار
  • مستشار الرئيس الفلسطيني: الحل يكمن في إنهاء الانقسام بدون فلسفات كثيرة ووضع شروط

مستشار الرئيس الفلسطيني: الحل يكمن في إنهاء الانقسام بدون فلسفات كثيرة ووضع شروط

  • 15
الفتح_ مستشار الرئيس الفلسطيني الدكتور محمود الهباش

قال مستشار الرئيس الفلسطيني الدكتور محمود الهباش: إن العدوان الإسرائيلي على غزة، أدى إلى سقوط أكثر من 45 فقيدا، وما يزيد عن 350 مصابًا، فضلًا عن عشرات المنازل المدمرة، منوهًا بأن الأمر لن يمر مرور الكرام بالنسبة لفلسطين.

وأضاف - خلال مداخلة هاتفية لبرنامج «مصر جديدة»، عبر فضائية «ETC»، مساء الاثنين - أن هناك حالة حزن وغضب وترقب في الشارع الفلسطيني، لافتًا إلى أن غزة بعد الانقسام الذي حدث منذ 15 عامًا، شهدت 5 اعتداءات إسرائيلية تطول وتقصف.

ونوه بأن غزة تشهد اعتداءات بين الحين والآخر لمدة ساعة أو ساعتين، فضلًا عن اعتداءات يومية على الضفة الغربية والمسجد الأقصى، متابعًا «نشهد حالة غير طبيعية في الحالة الفلسطينية منذ حدوث الانقسام منذ 15 عامًا، ومن المستحيل أن ندور في هذه الحلقة المفرغة».

ولفت مستشار الرئيس الفلسطيني، إلى أن المواطن في الأراضي المحتلة يسأل عما سيحدث فيما بعد، متسائلًا «ألا يستدعي الأمر وقفة مراجعة ونقد ذاتي للمواقف، والبحث عن مقاربات جديدة داخل المشهد الفلسطيني؟».

وأشار إلى أن فلسطين واجهت مجتمعة التحديات التي بدأت منذ أكثر من 100 عام والمشروع الصهيوني بعد وعد بلفور، معقبًا «حققنا إنجازات وتعرضنا لانتكاسات ونكبات وحققنا انتصارات وإخفاقات، لأننا كنا نحافظ على وحدة الموقف الفلسطيني التي توفر لنا القوة في مواجهة الخصم والعدو».

وتابع «منذ عام 2007 وحتى اليوم، أصبحنا في موقف لا نحسد عليه، هناك حالة انقسام في الشارع الفلسطيني، مصر والجامعة العربية وأطراف عربية بذلت جهودا مضنية لحل حالة الانقسام ولم تنجح، والحل إنهاء الانقسام والعودة إلى ما كنا عليه بدون فلسفات كثيرة ووضع شروط كأننا شعب متحرر ودولة قائمة ولدينا ترف هذا الاختلاف، التحدي أكبر بكثير من إمكاناتنا ونحن مجتمعون، فما بال الوضع ونحن مختلفون؟».

الفتح_ مستشار الرئيس الفلسطيني الدكتور محمود الهباش