عاجل
  • الرئيسية
  • الأخبار
  • نشرة الصباح | قرار FBI بشأن ترامب وبوتين يحاصر طاقة أوروبا وأخلاق النبي صلى الله عليه وسلم قدوة للمسلمين

نشرة الصباح | قرار FBI بشأن ترامب وبوتين يحاصر طاقة أوروبا وأخلاق النبي صلى الله عليه وسلم قدوة للمسلمين

  • 47
الفتح - الرئيس الأمريكي السابق دونالد ترامب

 على مدار الساعة، نشرت الفتح مجموعة من الأخبار المحلية والعالمية، حيث واكبت الأحداث فور وقوعها، وفي مقدمتها   قرار FBI بشأن ترامب وبوتين يحاصر طاقة أوروبا وأخلاق النبي صلى الله عليه وسلم قدوة للمسلمين، بالإضافة إلى عدد من التقارير والتصريحات الخاصة.


وإليكم التفاصيل.. 


أول شحنة حبوب أوكرانية تحط في سوريا

ذكر مصدر ملاحي وبيانات لأقمار اصطناعية، أن أول سفينة تغادر أوكرانيا بموجب اتفاق لاستئناف صادرات الحبوب منها قبل أسبوعين، رست في ميناء طرطوس السوري، مساء أمس الثلاثاء.

وأبحرت السفينة "رازوني" التي ترفع علم سيراليون من ميناء أوديسا الأوكراني في الأول من أغسطس، بموجب اتفاق تم التوصل إليه بعد عناء، لكنها لم تفرغ حمولتها في لبنان كما كان مخططا.

ولم يكن موقعها واضحا في الأيام الأخيرة، لأنها أبقت جهاز الإرسال والاستقبال مغلقا.

وأظهرت صور للأقمار الاصطناعية من شركة "بلانت لابس بي بي سي" السفينة في ميناء طرطوس، وأكد مصدر ملاحي أنها رست هناك وقال إنها ستفرغ على الأقل جزءا من شحنتها من الذرة في سوريا.


تويوتا تعلق الإنتاج بمصنع في الصين لنقص الطاقة

علقت شركة "تويوتا موتور" اليابانية لصناعة السيارات، العمليات في مصنعها في إقليم سيشوان في الصين، بعد أن أصدرت السلطات المحلية أمرا إلى المصانع للاقتصاد في استخدام الكهرباء.

وقال متحدث باسم الشركة، إن مصنع "تويوتا" في مدينة تشينغداو، قد أوقف العمليات حتى يوم السبت.

وأمرت سلطات سيشوان بترشيد استهلاك الكهرباء في المصانع خلال أسوأ موجة حارة يشهدها الإقليم في 60 عاما، مما دفع منتجين للأسمدة والليثيوم ومعادن أخرى لإغلاق مصانعهم أو تخفيض الإنتاج.

وأمرت السلطات الإقليم الصيني، المستهلكين الصناعيين في نحو 19 مدينة بالإقليم من بين 21 مدينة، بتعليق الإنتاج من 15 إلى 20 أغسطس، بحسب إشعار أصدرته يوم الأحد إدارة الاقتصاد وتكنولوجيا المعلومات في سيشوان.

ولم تذكر "تويوتا" عن حجم إنتاج المركبات الذي سيتأثر بتعليق العمليات.


قرار عاجل من FBI بشأن جوازات سفر ترامب

أفادت وسائل إعلام أمريكية بأن مكتب التحقيقات الفيدرالي FBI أعاد جوازات سفر الرئيس السابق دونالد ترامب، التي تم مصادرتها خلال تفتيش مقر إقامته في ولاية فلوريدا.

وقالت وزارة العدل الأمريكية إنه تمت إعادة 3 جوازات سفر خاصة بترامب، بينهما اثنان انتهى صلاحيتهما، حسب شبكة "إن بي سي" الأمريكية.

وكان ترامب اتهم على منصته للتواصل الاجتماعي "تروث سوشيال" عملاء FBI بسرقة جوازات سفره، خلال تفتيش منزله بولاية فلوريدا الأسبوع الماضي.

وكتب الرئيس الأمريكي السابق: "لقد سرقوا جوازات سفري الثلاثة انتهت صلاحية أحدها.. هذا هجوم على خصم سياسي على مستوى لم يسبق له مثيل في بلدنا.. إنه العالم الثالث".

من جهته، أقرَّ مكتب التحقيقات الفيدرالي بمصادرة جوازات سفر ترامب، في نفس اليوم الذي اتهمهم فيه بـ"سرقتها".

وعلّق ترامب على إعادة جوازات سفره قائلا "أعادت وزارة العدل ومكتب التحقيقات الفيدرالي جوازات سفري للتو.. شكرا لكم.. لسوء الحظ، عندما داهموا منزلي، في مارالاجو قبل 8 أيام.. فتحوا أذرعهم وأخذوا كل شيء أمامهم، مثلما يفعل مجرم عادي.. هذا لا ينبغي أن يحدث في الولايات المتحدة".


كوريا الشمالية تطلق صاروخي كروز باتجاه البحر الأصفر

أفاد مسئول عسكري كوري جنوبي بأن كوريا الشمالية أطلقت صاروخين كروز باتجاه البحر الأصفر صباح اليوم الأربعاء.

ونقلت وكالة أنباء "يونهاب" الكورية الجنوبية في نسختها بالإنجليزية عن المسئول قوله :"رصدنا إطلاق كوريا الشمالية، صاروخين كروز من أونشون بمقاطعة بيونجان الجنوبية باتجاه البحر الأصفر في وقت مبكر من صباح اليوم".

وأشار إلى أن مسئولي المخابرات في كوريا الجنوبية والولايات المتحدة يجرون تقييما بشأن هذا الإطلاق مع الحفاظ على موقف الحلفاء الثابت.

وجاء إطلاق الصاروخ في الوقت الذي بدأت فيه القوات الأمريكية والكورية الجنوبية يوم أمس الثلاثاء تدريبات أولية قبل تدريباتها السنوية التي تبدأ يوم الاثنين المقبل.

وعلى الرغم من أن كوريا الشمالية ممنوعة من القيام بعمليات إطلاق باستخدام تقنيات الصواريخ الباليستية بموجب قرارات مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة، فإن مثل هذا الإطلاق لصواريخ كروز لا ينتهكها، وفقا ليونهاب، ويعتقد أن هذا هو أول إطلاق لصواريخ من قبل كوريا الشمالية منذ 8 يونيو الماضي عندما اختبرت ثمانية صواريخ باليستية قصيرة المدى.


القدوة في التربية.. داعية: أخلاق النبي كانت الترجمة الحية لروح القرآن وحقائقه وتوجيهاته

قال جمال فتح الله عبدالهادي الكاتب والداعية الإسلامي، إن القدوة في التربية هي أفضل الوسائل جميعًا، وأقربها للنجاح؛ ولذلك بَعَث الله محمدًا صلى الله عليه وسلم ليكون قدوة للناس، ووضع في شخصه الصورة الكاملة للمنهج الإسلامي؛ الصورة الحية الخالدة على مدار التاريخ، مضيفًا أنه لذلك كانت إجابة عائشة رضي الله عنها لما سئلت عن خُلُق النبي صلى الله عليه وسلم: "كان خلقه القرآن" إجابة عجيبة ومختصرة وشاملة؛ أي: كان الترجمة الحية لروح القرآن وحقائقه وتوجيهاته.

وأوضح الكاتب في مقال له نشرته الفتخ، أن تأثير القدوة ينتقِل إلى المقتدي على أشكالٍ، أهمها:

1ـ التأثير العفوي غير المقصود: وهنا يقوم تأثير القدوة على مدى اتصافه بصفات تدفع الآخرين إلى تقليده: كتفوقه بالعلم، أو الرئاسة، أو الإخلاص، وفي هذه الحال يكون تأثير القدوة عفويًّا غير مقصود.

2ـ التأثير المقصود: فيقرأ العلم قراءة نموذجية ليقلده الطلاب، ويجوِّد الإمام صلاته ليعلم الناس الصلاة الكاملة، ويتقدَّم القائد أمام الصفوف في الجهاد ليثبت الشجاعة والتضحية والإقدام في نفوس الجند، وهكذا، كما قال النبي صلى الله عليه وسلم: "صلوا كما رأيتموني أصلي"، وعن جابر بن عبد الله رضي الله عنهما: أن النبي صلى الله عليه وسلم قال: "خذوا عني مناسككم"، ومعناه: معناه وجوب اقتداء الحاج بالنبي صلى الله عليه وسلم في أعمال الحج بأن يتعلَّم أفعالَ الرسول صلى الله عليه وسلم التي فعلها في الحج وأقواله، ويقتدي به في ذلك؛ يعني تعلموا مني أحكام حجكم وعمرتكم؛ فافعلوا مثل ما أفعل.


خلقه القرآن.. داعية يعدد فوائد استشعار عظمة النبي صلى الله عليه وسلم

قال جمال فتح الله عبدالهادي الكاتب والداعية الإسلامي، إن التأسي من الفِطْرَة التي فَطَر اللهُ الناسَ عليها، مؤكدًا أن النبي صلى الله عليه وسلم خير من يتأسى به الناس.

وأشار الداعية في مقال له نشرته الفتح، إلى عدة فوائد في استشعار عظمة النبي صلى الله عليه وسلم وهي كالآتي:

- الفائدة الأولى: المحبة والإجلال؛ فإنك لن تعرف شخصًا وتدرك عظمته، وتعرف علمه، وتلم بجوانب سماحته وخُلُقِه وفضله؛ إلا غُرِسَت في قلبك محبته، ومالت نفسك إليه.

- الفائدة الثانية -وهي مهمة-: سُئِلَتْ عائِشةُ عن خُلُقِ رسولِ اللهِ صلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ، فقالَتْ: "كان خُلُقُه القُرآنَ"، فكان النَّبيُّ صلَّى اللهُ علَيه وسلَّم المثلَ الأعلى في الأخلاقِ الحَميدةِ، وقد تحدَّثَ القرآنُ عن خُلقِه صلَّى اللهُ عليه وسلَّم، ووصَفَه بالعظَمةِ؛ قال الله عز وجل: "وَإِنَّكَ لَعَلَى خُلُقٍ عَظِيمٍ"، وهذا إقرارٌ لِمَا تقدَّمَ مِن بيانِ خُلقِه.

ونوه الكاتب إلى بيانُ عَظمةِ خُلقِ النَّبيِّ صلَّى اللهُ عليه وسلَّم، وأنَّها كانتْ في المكانةِ الأسْمى، وأنَّ القرآنَ مصدرٌ لكُلِّ الأخلاقِ الكريمةِ.

وحث الكاتب على ضرورة التأدُّبِ بآدابِ القرآنِ والتخلُّقِ بأخلاقِه، والاهتداءِ بهَدْيِه، والعملِ بأوامرِه والانتهاءِ عن نواهيه، "قُلْ هَذِهِ سَبِيلِي أَدْعُو إِلَى اللَّه عَلَى بَصِيرَة أَنَا وَمَنِ اتَّبَعَنِي وَسُبْحَانَ اللَّه وَمَا أَنَا مِنَ الْمُشْرِكِينَ".


تمام القدوة.. كاتب: خير مَن يتأسى به الإنسان رسولُ الله صلى الله عليه وسلم

قال جمال فتح الله عبدالهادي الكاتب والداعية الإسلامي، إن التأسي من الفِطْرَة التي فَطَر اللهُ الناسَ عليها؛ ولهذا تجدُ أكثر الناس يتأسون ببعضهم ويحاولون تقليد غيرهم، مؤكدًا أن خير مَن يُتأسَّى به رسولُ الله صلى الله عليه وسلم في تعامله مع الناس، وفي كرمة ووفائه، وسعة صدرة.

وأوضح الكاتب في مقال له نشرته الفتح، أنه قد قَسَّم العلماء أعمال النبي صلى الله عليه وسلم إلى جبلية وشرعية، وقد ذكر ربنا تبارك وتعالى في أكثر من آية في كتابه هذا المعنى، كما قال عز وجل: "لقد كان لكم في رسول الله أسوة حسنة لمن كان يرجو الله واليوم الآخر وذكر الله كثيرًا"، وقال في حق النبي صلى الله عليه وسلم بعد ما ذكر ثمانية عشر نبيًّا في سياقٍ واحدٍ: "أولئك الذين هدى الله فبهداهم اقتدِه".

وتابع الكاتب: "وسُئِل سفيان الثوري والإمام أحمد رحمهما الله عن التأسي فقالا: "عليك بمن مات؛ فإن الحيَّ لا تؤمَن عليه الفتنة، كل هذا يدلنا على أن التأسي خُلُقٌ خَلَق اللهُ عز وجل الناسَ عليه؛ فانظر بمَن تتأسَّى؛ أبالذي استخرج الله عز وجل مِن قلبه مضغة الشيطان؛ فليس للشيطان في قلبه حظٌّ، وهو النبي صلى الله عليه وسلم أم بمَن دونه؟!.

وشدد فتح الله أن الذي يتأسى برسول الله صلى الله عليه وسلم رجلان: الأول: لمن كان يرجو الله واليوم الآخر. الثاني: وذكر الله كثيرًا، كما قال الله تعالى: "لقد كان لكم في رسول الله أسوة حسنة لمن كان يرجو الله واليوم الآخر وذكر الله كثيرًا"؛ فقد جعل الله تبارك وتعالى من رسول الله الأسوة والقدوة ليحتذي به الخلق في أقواله وأفعاله، وجميع ما جاء به صلى الله عليه وسلم.

قال ابن كثير رحمه الله: "هذه الآية أصل كبير في التأسي برسول الله"، وقال ابن مسعود رضي الله عنه: "مَن كان متأسيًا؛ فليتأس بأصحاب رسول الله صلى الله عليه وسلم؛ فإنهم كانوا أبر هذه الأمة قلوبًا، وأعمقها علمًا، وأقلها تكلفًا، وأقومها هديًا، وأحسنها حالًا؛ قوم اختارهم الله لصحبة نبيه، فاعرفوا لهم فضلهم واتبعوهم في آثارهم؛ فإنهم كانوا على الهدى المستقيم".


الفتح - الرئيس الأمريكي السابق دونالد ترامب