الفساد.. تعرف على مظاهره المختلفة

  • 16
الفتح - أرشيفية

قال الدكتور طلعت مرزوق، مساعد رئيس حزب النور للشؤون القانونية، إن الفساد لغةً هو مصدر فَسَدَ، ويدور معناه حول التلف والعطب، والاضطراب والخلل، والجدب والقحط . والفساد المعاصي؛ قال تعالى: "وَلَا تُفْسِدُوا فِي الْأَرْضِ بَعْدَ إِصْلَاحِهَا"، وقال عز وجل: "ظَهَرَ الْفَسَادُ فِي الْبَرِّ وَالْبَحْرِ".

واستشهد مرزوق في مقال له نشرته "الفتح" بقول الله تعالى عن فرعون: "وَقَالَ فِرْعَوْنُ ذَرُونِي أَقْتُلْ مُوسَى وَلْيَدْعُ رَبَّهُ إِنِّي أَخَافُ أَن يُبَدِّلَ دِينَكُمْ أَوْ أَن يُظْهِرَ فِي الْأَرْضِ الْفَسَادَ"؛ يقول: إني أخاف من موسى أن يغير دينكم الذي أنتم عليه، أو أن يظهر في أرضكم -أرض مصر- عبادة ربه الذي يدعوكم إلى عبادته، وذلك كان عنده هو الفساد!

وأوضح مرزوق أنه يمكن تعريف الفساد كمصطلح بأنه: مجموعة من الأعمال غير النزيهة التي يقوم بها الأشخاص الذين يشغلون مناصب في السلطة، ومِن غيرهم؛ وذلك لتحقيق مكاسب خاصة مخالفة للقانون.

وبين مساعد رئيس حزب النور للشؤون القانونية، أن البنك الدولي عرَّف الفساد بأنه شكل من أشكال خيانة الأمانة أو الجريمة يرتكبها شخص أو مُنظمة يُعهد إليها بمركز سلطة، وذلك من أجل الحصول على مزايا غير مشروعة، أو إساءة استخدام تلك السلطة لصالح الفرد.

وأشار مرزوق إلى أن البعض عرَّف الفساد بأنه: إساءة استخدام السلطة الرسمية الممنوحة للشخص سواء في مجال المال العام أو النفوذ أو التغافل عن تطبيق النظام، أو المحاباة، وكل ما يضر بالمصلحة العامة وتعظيم المصلحة الشخصية.

وتابع مرزوق قائلا: ومن الأمثلة على ظواهر الفساد: إعطاء وقبول الرشاوى والهدايا غير الملائمة، والاختلاس، والاحتيال، والمعاملات السياسية غير القانونية، والغش أو الخداع، والتلاعب في نتائج الانتخابات، وغسيل الأموال، والاحتيال على المستثمرين، والمحسوبية وإقصاء الكفاءات، واستغلال النفوذ والتكسب مِن الوظيفة العامة، واستغلال الممتلكات العامة، والتفاوت في تطبيق القوانين واللوائح، وغيرها.


الفتح - أرشيفية