التعليم بالإسماعيلية يفتتح فصولا جديدة لمواجهة مرض التوحد عند الأطفال

  • 28
صورة أرشيفية

قال المهندس سرور إبراهيم سرور وكيل وزارة التربية والتعليم بالإسماعيلية، إنه تم عقد اجتماع أمس مع التربية الخاصة بمركز التوحد، فى حضور الدكتورة هالة رمضان رئيس قسم التربية الخاصة بكلية التربية جامعة قناة السويس.

وقد تقرر تجهيز غرفتين بمدرستى جمال الدين الأفغانى ومدرسة أرض المشتل، لصعوبات التعليم، على أن تتم الدراسة بها مع بداية الفصل الدراسى الثانى من خريجى قسم التربية الخاصة المتخصصين فى هذا المجال، بحيث لا يزيد عدد الطلاب الدارسين فى كل فصل عن أربعة طلاب إعاقات مختلفة، على أن يتم تطبيق ذلك بكل إدارة تعليمية فى المرحلة التالية.

وأشار"سرور "، إلى أنه تم تشكيل لجنة برئاسة مصطفى عبد الغنى مدير عام التعليم العام، ومحمد وهبة مدير التربية الخاصة لمراجعة أعداد الطلاب وعناوينهم وينتهى عمل اللجنة خلال أسبوع، كما تم مناقشة ما تم التوصل إليه بشأن التوحد والاستفادة من قدرات الطلاب المصابين به، وتأهيلهم وفقًا لإمكانياتهم مع تنظيم مركز للتدخل المبكر فى هذه الحالات، على أن تكون المدرسة الخاصة بالتوحد وسط مجمع مدارس حتى يتم الدمج عند حدوث تقدم فى الحالات مع ضرورة وجود مركز لتأهيل أمراض التوحد.

وأضاف المهندس سرور إبراهيم سرور وكيل وزارة التربية والتعليم بالإسماعيلية، أنه يتم دراسة اقتراح إنشاء مدرسة للتوحد بالإسماعيلية الجديدة أو بالمجمع التعليمى، بالتعاون مع التربية والتعليم والصحة والتضامن الاجتماعى والمحافظة والمجمع التعليمى.