الفتح | نص البيان الختامي لاجتماعات اللجنة المصرية السودانية برئاسة السيسي والبشير

نص البيان الختامي لاجتماعات اللجنة المصرية السودانية برئاسة السيسي والبشير

كتــبه : هشام الشعراوي

أرشيفية

 اختتمت اليوم بالقصر الجمهوري بالخرطوم اجتماعات اللجنة الرئاسية المصرية السودانية  برئاسة عبد الفتاح السيسي رئيس جمهورية مصر العربية والرئيس السوداني عمر البشير في دورتها الثانية، وأصدرت بيانها الختامي وفيما يلي نص البيان:

 

سعياً لدفع العلاقات السودانية المصرية وتعزيزاً لأواصر الصلات والروابط والتاريخ المشترك وتوظيفا للإمكانات الكبيرة التي يزخر بها البلدان بما يحقق التنمية والرفاه للشعبين الشقيقين والوصول بالتعاون الثنائي إلى آفاق أرحب، واستكمالاً لمسيرة التعاون والتنسيق لتحقيق طموحات وتطلعات شعبي وادي النيل و تنفيذا لوثيقة الشراكة الاستراتيجية وتحت الرعاية المباشرة لقيادتي البلدين وتوجيهاتهم المستمرة بإيلاء هذه العلاقة الاهتمام اللازم الذي يهدف إلى توسيع دائرة المنافع والمصالح و ضماناً لمستقبل أفضل لشعبي البلدين.

 

تاسيساً على هذا النهج فقد حفل هذا العام بالعديد من مظاهر التعاون المثمر والزيارات المتبادلة على كافة المستويات والتي توجت بزيارة رئيس الجمهورية المشير عمر حسن أحمد البشير إلى القاهرة 19/ مارس  الماضي  وزيارة رئيس الجمهورية عبد الفتاح السيسي إلى الخرطوم يومي 28-29 يوليو الماضي بالإضافة إلى مشروعات التعاون الثنائية الكبرى التي ستدفع نحو تعزيز وترقية العلاقات الاقتصادية التجارية والاستثمارية.

 

بدأت فعاليات اللجنة الرئاسية المشتركة باجتماع اللجنة الفنية على مستوى كبار المسئولين بالقاهرة يومي 7-8 أغسطس /2018م وأعقبه اجتماع اللجنة الوزارية يومي 28-29/ أغسطس/2018م حيث اجتمع الوزراء المعنيون بالقطاعات الستة السياسي والأمني والقنصلي والاقتصادي والمالي والنقل والتعليم والثقافة والإعلام والخدمات الزراعة والموارد المائية والري.

 

وتم التوافق على مختلف أوجه التعاون الثنائي وتبع ذلك اجتماع اللجنة الفنية بالخرطوم يوم 23 اكتوبر/2018م أعقبه اجتماع اللجنة الوزارية يوم 24/اكتوبر 2018م، حيث توصل الطرفان إلى توافق بشأن الوثائق المختلفة من اتفاقيات ومذكرات تفاهم وبرامج تنفيذية.

 

وتوجت هذه الجهود بانعقاد اللجنة الرئاسية السودانية المصرية المشتركة بالخرطوم في يوم الخميس الموافق 25/اكتوبر/2018م حيث تم التوقيع على اثنتي عشرة وثيقة في مجالات التجارة والزراعة والصحة والتعليم العالي والإعلام والشباب والرياضة والهجرة وتبادل الخبرات وبناء القدرات والتدريب الدبلوماسي والتأكيد على مواصلة التنسيق والتشاور المشترك لمتابعة تنفيذ ما تم الاتفاق عليه واستكمال الوثائق التي ما تزال قيد المراجعة والدراسة والانعقاد الدوري للجنة الرئاسية المشتركة كل عامين.

 

وفي هذا الإطار اعتمد الرئيس عمر حسن أحمد البشير رئيس جمهورية السودان  والرئيس عبد الفتاح السيسي رئيس جمهورية مصر العربية محاضر الاجتماعات الفنية والوزارية التي عقدت واتفقا على عقد أعمال الدورة الثالثة للجنة الرئاسة المشتركة بين السودان ومصر بالقاهرة في أكتوبر 2020.