• الرئيسية
  • الأخبار
  • فاينانشيال تايمز: مصر تلجأ إلى روسيا عقب توتر علاقاتها مع الولايات المتحدة

فاينانشيال تايمز: مصر تلجأ إلى روسيا عقب توتر علاقاتها مع الولايات المتحدة

  • 89

اعتبرت صحيفة "فاينانشيال تايمز "البريطانية، اليوم السبت، أن زيارة وزيري الخارجية والدفاع الروسيين إلى مصر هذا الأسبوع؛ مؤشر على تقارب متزايد بين البلدين في ظل مساعي الإدارة الحالية في القاهرة لعقد تحالفات جديدة، وتقليص حجم اعتمادها على واشنطن.

وأشارت الصحيفة البريطانية في تعليق أوردته على موقعها الإلكتروني اليوم ، الى أن العلاقات بين القاهرة وواشنطن ، الممول العسكري والمادي الرئيسي للأولى ، تشهد حالة من التوتر منذ عزل الرئيس السابق محمد مرسي .

وتابعت قولها: "ومع تصاعد حدة التوتر بين البلدين ، قررت الإدارة الأمريكية تعليق جزء من مساعداتها لمصر؛ الأمر الذي دفع المسئولين في مصر للتلميح بإعادة صياغة العلاقات الخارجية المصرية".

ونقلت الصحيفة عن جورجي ميرسكي ، خبير روسي في شئون الشرق الأوسط ، قوله: " إن الحكومة الروسية لطالما كانت قلقة من وصول جماعة الإخوان المسلمين إلى سدة الحكم ، وربما مع عزل الرئيس مرسي ، ووجود الفريق أول عبد الفتاح السيسي وزير الدفاع في المشهد السياسي الحالي، يمكن أن تستعيد مصر مكانتها باعتبارها الدولة العربية الرائدة، و تساعد روسيا في استعادة نفوذها في الشرق الأوسط ".

ولفتت الصحيفة إلى أن روسيا الاتحاد السوفيتي سابقا، كانت حليفا وثيقا للزعيم الراحل جمال عبد الناصر ، والذي لا يزال يبجله قطاع عريض من المصريين؛ باعتباره بطلا قوميا استطاع تحدي الغرب، وظل يدافع عن القضايا المناهضة للاستعمار إلى أن توفي عام 1970.

وأضاف ميرسكي: " إن حكومتنا تشعر أن الوقت قد حان لتذكير الشعب المصري بأيام ناصر المجيدة، وتأمل أن يتحول الفريق أول عبد الفتاح السيسي إلى ناصر جديد ".

وقالت الصحيفة البريطانية أن المراقبين في موسكو يرون أن روسيا حريصة كل الحرص على حشد دعم لها في المنطقة لضمان نجاح مؤتمر "جنيف 2" المقترح والذي يهدف إلى إيجاد حل لإنهاء الصراع السوري الدامي.

فاينانشيال تايمز: مصر تلجأ إلى روسيا عقب توتر علاقاتها مع الولايات المتحدة