اقتصاديون يقترحون خططًا على أصحاب المصانع لضمان دوران عجلة الإنتاج

أرشيفية أرشيفية

طالب الدكتور رشاد عبده، رئيس المنتدى المصرى للدراسات الاقتصادية، رجال الأعمال وأصحاب المصانع، بتوفير سبل الإقامة والإعاشة من مأكل ومشرب للعمال، وتوفير عنابر للنوم أو لوكاندات قريبة من المصانع لضمان دوران عجلة الإنتاج وفى نفس الوقت حماية العمال من خطر الإصابة بفيروس كورونا.

واعتبر أن إقامتهم فى المصانع يضمن استمرار الإنتاج وبالتالى عدم توقف مصر لأنها شبه متوقفة الآن، وفى نفس الوقت عدم إصابة العمال نتيجة دخولهم وخروجهم من وإلى المصانع كل يوم، مع ضرورة توفير الرعاية والمتابعة الصحية على مدار اليوم داخل المصانع.


وأضاف، فى حواره مع الإعلامى سمير عمر ضمن حلقة اليوم الثلاثاء من برنامج "أهل مصر" على قناة سكاى نيوز عربية، أن الاقتصاد المصرى تأثر بشدة من تداعيات الأزمة، خاصة أن الاقتصاد يعتمد على 4 محاور، هى التصدير الذى توقف لتوقف الإنتاج من ناحية والطيران من ناحية أخرى، والإنتاج نفسه توقف نتيجة توقف استيراد مستلزمات الإنتاج خاصة أن 80% من المستلزمات يأتى من الصين، وكذلك تأثر قطاع السياحة نتيجة توقف حركة الطيران وبسبب حالة الرعب التى تسيطر على العالم، كما تأثرت قناة السويس التى تعتمد فى دخلها على حركة التجارة العالمية والتى انخفضت بدورها جراء الأزمة، كما لا يوجد إقبال دولى علىشراء أذون الخزانة التى تطرحها مصر بشكل دورى كمصدر هام لتوفير العملة الصعبة.


وقال الدكتور كمال الدسوقى، نائب رئيس غرفة مواد البناء فى اتحاد الصناعات، إن الاقتصاد فى حالة ركود بسبب الأزمة، لكن المصانع مضطرة لتقليل ساعات العمل واتباع الإجراءات الصحية لأن العامل هو الأهم باعتباره الذى يصنع الاقتصاد والاستثمار، مشيرا إلى أن مصنعه يعمل بطاقة 40% فقط فى إطار حرصه على الاستمرار فى العمل لمساندة الدولة فى إجراءاتها الحمائية