فيديو | داعية: صيام عاشوراء فرصة عظيمة لتكفير الذنوب ومخالفة أهل الكتاب

  • 28

قال رجب أبو بسيسة الكاتب والداعية الإسلامي إن الله سبحانه وتعالى قدر أن يكون في العام نفحات ومواسم للطاعات ومن هذه النفحات ومواسم الطاعات يوم عاشوراء، موضحًا أنه لما سُئل النبي صلى الله عليه وسلم عن صيام يوم عاشوراء قال صلى الله عليه وسلم احتسب على الله ان يكفر السنة التي قبله رواه مسلم، مضيفًا أن النبي صلى الله عليه وسلم قبل أن يموت بعام قال إن عشت للعام القادم لأصومن التاسع والعاشر مخالفة لليهود.

وأوضح الكاتب والداعية الإسلامي في مقطع مرئي له على فيس بوك، أن المسلم اليوم يحتاج ان يغتنم هذه الفرصة وهذه الغنيمة الباردة في صيام يوم عاشوراء لأنه يكفر ذنوب سنة ماضية وهو أيضًا يحتاج أن يصوم مع يوم عاشوراء يوما قبله أو يوما بعده كما صح ذلك عن ابن القيم حتى يدرك فضيلة مخالفة اليهود والنصارى.

وأكد الكاتب أن صيام يوم عاشوراء فرصة لأننا في حاجة لصيامه ليكفر ذنوب سنة ونستغل هذه النفحة، موضحًا أن من لم يستطع صيام يوم قبل أو بعد يكفيه أن يصوم يوم عاشوراء لكنه بذلك لم يحقق مخالفة اليهود والنصارى بصيام يوم قبله أو يوم بعده.

وأشار الكاتب إلى  لفتة في غاية الأهمية أن النبي صلى الله عليه وسلم قال نحن أولى بموسى وهذا يحقق الولاء والبراء، منوهًا أن المسلم والمؤمن يحب كل الأنبياء ويتبع كل الأنبياء لأن دين الاسلام دين واحد لذلك هنا نحقق قضية الولاء والبراء.

وأضاف الكاتب أن المسلم في الأصل أنه يخالف اليهود والنصارى ولا يقلدهم ولا يتبعهم فنحن نحتاج أن نستغل هذا اليوم في الصيام ايضًا وأن نربط أبناءنا ونربط المجتمع بالأنبياء والمرسلين.

وأشار الداعية إلى قول الله سبحانه وتعالى وإن تطيعوه تهتدوا وقول الله سبحانه فان آمنوا بمثل ما آمنتم به فقد اهتدوا.

وتابع: "لذلك كم نحتاج الى هذه المعاني التي في هذه النفحة صيام وولاء وبراء وحب للصالحين واقتفاء آثارهم. نسأل الله سبحانه وتعالى أن يوفقنا واياكم لفعل الخيرات وترك المنكرات وحب المساكين وجزاكم الله خيرا".

  • كلمات دليلية
  • عاشوراء