عاجل

"داعية": التدين هو أصل كل استقرار في البلد

  • 25
الفتح - د. محمد سعد الأزهري

يرى الدكتور محمد سعد الازهري، الداعية الإسلامي ومدير مركز الفتح للدراسات، أن مصر تشهد تغيرات ملحوظة بدأت منذ العام 2011م، موضحا أن تلك التغيرات هي نتاج طبيعي لعدم تدارك المؤسسات الدينية والثقافية الأمر وخطورته.

وقال الأزهري في تصريحات لـ "الفتح" إن المؤسسات الدينية في مصر وفي مقدمتها وزارة الأوقاف والأزهر ودار الإفتاء، لم يقوموا بدورهم في التوعية الدينية اللازمة، والتصدي للتغيرات التي تشهدها البلاد وحالة التغريب التي يتعرض لها الشباب.

كما يرى الداعية الإسلامي أن وزارة الشباب والرياضة وكذلك وزارة الثقافة لم يبذلوا جهدهم في الحفاظ على هوية البلاد وعلى الهوية التي تحدث عنها الدستور، مؤكدا أن التدين هو أصل كل استقرار في البلد، مشددا على ضرورة نشر الدين ومحاربة كل الافكار الغربية والتصدي لها.


الفتح - د. محمد سعد الأزهري