د. طلعت مرزوق - أحزاب وحركات سياسية (6) الأحزاب الإيطالية - بوابة الفتح الالكترونية
د. طلعت مرزوق
2017-10-22 17:52:05

الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، أما بعد؛

فقد أصبحت إيطاليا جمهورية في الثاني مِن يونيو عام 1946م، بعد إلغاء النظام الملكي في استفتاءٍ شعبي، وصدر الدستور الإيطالي في الأول مِن يناير عام 1948م، وعُدِّل عدة مرات بعد ذلك.

الرئيس الإيطالي "سيرجيو ماتاريلا" هو الرئيس الثاني عشر منذ 3 فبراير 2015م، وينتمي للحزب الديمقراطي، بينما يتولى باولو جينتليوني، المنتمي للحزب الديمقراطي أيضًا رئاسة مجلس الوزراء منذ 12 ديسمبر 2016م، خلفًا لماتيو رينزي.  

ويتكون البرلمان الإيطالي مِن مجلسين: مجلس النواب ويضم 630 عضوًا، ومجلس الشيوخ ويضم 315 عضوًا.

وتقع داخل إيطاليا دولتان مستقلتان، هما: "سان مارينو، والفاتيكان"، وعلى الرغم مِن أن الفاتيكان لا تُعتبر جزءًا مِن إيطاليا وفق القانون، فإنها تقع في روما.

ويُعتبر القانون الأساسي لدولة الفاتيكان "دستور الكنيسة الكاثوليكية"، الذي عدله البابا بنيدكتوس السادس عشر عام 2013م، ليسمح بانتخاب بابا جديد بوجود البابا الحالي "أي قبْل وفاته".

ورغم أن النظام القضائي الإيطالي يقوم على أساس مدني؛ إلا أن هناك تأثيرًا مِن جهة القانون الكنسي لا يمكن إنكاره.

ويأتي على رأس أهم الأحزاب الإيطالية:

- الحزب الديمقراطى PD، وزعيمه الحالي ماتيو رينزي، وترجع أصول الحزب إلى الحزب الاشتراكي الديمقراطي، وحزب اليسار الديمقراطي، والحزب المسيحي الديمقراطي المتمثل في تحالف المرغريتا.

- حزب شعب الحرية PDL، والذي أسسه سيلفيو برلسكوني رئيس مجلس الوزراء الأسبق، ويتكون مِن اتحاد معظم الأحزاب اليمينية، أهمها التحالف الوطني (AN) الذي يتزعمه جان فرانكو فيني.

- حزب حركة النجوم الخمسة M5S الذي كان مفاجأة الانتخابات البلدية عام 2013م.

- حزب رابطة الشمال، بزعامة ماتيو سالفيني.

- حزب إيطاليا القيم، بزعامة أنطونيو دي بيترو.

وقد أقرت المحكمة الدستورية الإيطالية في يناير الماضي تعديلات على قانون الانتخابات المتنازع عليه، والمتعلق بمجلس النواب، حيث اعتمدت التصويت مِن جولةٍ واحدة، كما أن الحزب الذي يحصل على 40 % مِن الأصوات يمكن أن يحصل على الأغلبية البرلمانية كمنحةٍ؛ ما يعني تشكيل حكومة ائتلافية في النظام الجديد، وإعطاء الفرصة للأحزاب التقليدية لمعاقبة حركة الخمس نجوم المُعارِضة.

وتعتبر قضايا الهجرة، والعنصرية، والمشاكل الاقتصادية، والبيئة، والجريمة، مِن أهم التحديات التي تواجه الأحزاب الإيطالية.