الفتح | تفاصيل استراتيجية تطوير التعليم

تفاصيل استراتيجية تطوير التعليم

كتــبه : أحمد سعيد

أرشيفية

أعلن الدكتور طارق شوقى، وزير التربية والتعليم، والتعليم الفنى أن الرئيس عبد الفتاح السيسى وافق على استراتيجية تطوير التعليم، وزيادة الدعم المقدم من البنك الدولى.


وشدد على اهتمام الرئيس بملف تطوير التعليم وتحقيق مخرجاته بشكل يخدم سوق العمل ويرفع مهارة الخريج.


جاء ذلك خلال المؤتمر الصحفى الذى عقده الوزير اليوم، الإثنين للإعلان عن تفاصيل موافقة المجلس التنفيذى للبنك الدولى بالإجماع على دعم تنفيذ الاستراتيجية الوطنية الشاملة لتطوير التعليم "قبل الجامعى" فى مصر، وذلك بقرض قيمته نصف مليار دولار تسدد على 10 سنوات.


وأضاف أن امتحانات الثانوية العامة فى النظام الجديد ستكون عبر" بنك " للأسئلة مقره جهة سيادية، وسيتم إرساله للطلاب على "التابلت " الذى ستسلمه الوزارة لهم، مشيرا إلى أنه عقب الإجابة عن الأسئلة سيقوم الطالب بإرساله، وستدار جميع مراحل العملية الامتحانية دون تدخل "بشرى " سوى قيام الطالب بحل الامتحان.


وأوضح أن الامتحان سيكون على مدار ثلاث سنوات، وبمستوى متكافئ بين كل المدارس، وهو أمر متعارف عليه فى نظم التقييم، مؤكدا أن النظام الجديد سيكون ملائما للغاية لأبناء المصريين فى الخارج، حيث لن يحتاج الطالب سواء لجهاز كمبيوتر، وسيوفر معاناة السفر للامتحان، ونقل الأسئلة، والقائمين على العملية.


ولفت الوزير إلى أن المرحلة الأولى من "وثيقة" دعم استراتيجية التعليم التى يمولها البنك الدولى بنصف مليار دولار لا تشمل تطوير التعليم الفنى، منوها بأن التعليم الفنى يحظى بنصيب كبير من دعم جهات مانحة أخرى وخاصة الجانب الألمانى.


وفيما يتعلق بتسليم "التابلت " لطلاب المرحلة الثانوية، شدد الوزير على أن الهدف هو توصيل مصادر معرفة أكثر من الكتاب المدرسى، وتحقيق تكافؤ الفرص بين الطلاب من حيث قدرة الطالب الفقير الوصول إلى مصادر المعرفة على مستوى العالم، معتبرًا أنه بمثابة قناة الاتصال بين الطالب والمدرس والوزارة، مشيرًا إلى أن الوزارة استفادت من تجاربها السابقة.


وأكد أن الوزارة ليس لديها قلق بشأن نسبة الأخطاء فى بداية تطبيق النظام الجديد، لافتًا إلى أنه مهما بلغت نسبة الخطأ سيصبح الوضع أفضل من الوضع الحالى.


وقال إن الوزارة قامت بشراء الكتاب الخارجي "الأضواء" وسيتم منحه للطلاب فى المرحلة الابتدائية حتى المرحلة الإعدادية، كما قامت بشراء مناهج جديدة متميزة وستوفرها مجانا للطلاب، مشددًا على أن دور المعلم فى النظام الجديد سيكون للرد على أسئلة الطلاب.


ونوه بأن الوزارة حريصة على بناء الثقة مع أولياء الأمور، لذا فإنها تقوم ببث "بشائر" النظام التعليمى الجديد كموافقة البنك الدولى على تمويل المرحلة الأولى، كما تراهن الوزارة على النظام الجديد.