مجلس الدولة يرد اعتبار "الشافعي" ويلغي قرار "جابر نصار"

أرشيفية أرشيفية

ألغى مجلس الدولة، قرار جابر نصار، بإنهاء خدمة الدكتور حسن الشافعي، رئيس مجمع اللغة العربية، والأستاذ بكلية دار العلوم، من الكلية، ما عده مراقبون رد اعتبار ليس لشخصه فقط، وإنما إلى الأزهر الشريف.


وكان جابر نصار، رئيس جامعة القاهرة السابق، المنتهية فترته، أصدر قرارًا بإنهاء خدمة "الشافعي" في أغسطس 2015، بدعوى جمعه بين وظيفتين بدون إذن رسمي من الجامعة بجانب وظيفته الجامعية.

وعرف الدكتور حسن الشافعي بمواقفه المشرفة في مواقف كثيرة وعلى رأسها كلمته التي أحدثت ضجة كبيرة أمام الرئيس الإيراني السابق محمود أحمدي نجاد إبان زيارته لمشيخة الأزهر عام 2013، والتي أكد فيها الرفض التام لسب الصحابة رضي الله عنهم أجمعين.

ويرى مراقبون أن القرار الذي اتخذه جابر نصار ضد قامة كبيرة كالدكتور حسن الشافعي، يأتي في سياق الهجمة الشرسة التي يتعرض لها الأزهر الشريف من قبل التيار العلماني بالتزامن مع كيل الإعلام بمكيالين والمتمثل في إقصاء رموز الأزهر الشريف من المشهد الإعلامي.