وزير الزراعة يبحث مع رئيس الجمعية الوطنية الكينية تعزيز التعاون المشترك

وزير الزراعة يبحث مع رئيس الجمعية الوطنية الكينية تعزيز التعاون المشترك

بحث السيد القصير وزير الزراعة واستصلاح الأراضي، مع جاستن موتوري رئيس الجمعية الوطنية الكينية، سبل تعزيز التعاون في المجال الزراعي والأنشطة المرتبطة به بين البلدين.


ورحب القصير - خلال اللقاء الذي عٌقد اليوم /الثلاثاء/ - بالمسؤول الكيني والوفد المرافق له، قائلًا: "إن مصر حكومة وشعبًا تدعم كينيا وحكومتها، وذلك في إطار توجيهات الرئيس عبد الفتاح السيسي بتعزيز سبل التعاون والعلاقات مع دول القارة السمراء".


من جهته، توجه رئيس الجمعية الوطنية الكينية، بالشكر إلى الحكومة المصرية، لحرصها على تكثيف التعاون مع دول القارة الأفريقية خاصة في ظل رئاسة الرئيس عبد الفتاح السيسي للاتحاد الأفريقي، حيث شهدت هذه الفترة إنجازات ملموسة وغير مسبوقة.


وأشار إلى أن مصر بالنسبة للقارة الأفريقية من الدول الرائدة، وأن دولته تتطلع للتعاون معها في كل المجالات لاسيما المجال الزراعي. 

وناقش الجانبان تفعيل مذكرات التفاهم الموقعة بين الدولتين، والخاصة بإنشاء مزارع نموذجية مشتركة لإنتاج الذرة الصفراء والأرز والفول الصويا، فضلًا عن زيادة فرص التبادل التجاري للحاصلات الزراعية والإنتاج الحيواني بين البلدين.


واتفقا على أن تشمل سبل التعاون مجال الثروة الحيوانية والطب البيطري ومساهمة مصر في تطوير المجازر بكينيا، فضلًا عن الاستفادة من الأمصال واللقاحات البيطرية التي تنتجها مصر في دعم مجال الطب البيطري بكينيا، وكذلك تبادل الحيوانات البرية خاصة السلالات النادرة لضمها لحديقة الحيوان في الجيزة.


وبحث الجانبان سبل التعاون في مجال التدريب من خلال المركز الدولي المصري للزراعة التابع للعلاقات الزراعية الخارجية، بحيث يتم إكساب المتدربين الكينيين الخبرات والتكنولوجيات الحديثة في المجالات المرتبطة بالزراعة وخاصة الري الحديث والمطور، فضلًا عن الاستفادة من الخبرات البحثية لدى مركز البحوث الزراعية في نقل الخبرة ونتائج الأبحاث للتطبيق بكينيا.