عاجل
  • الرئيسية
  • الأخبار
  • حادث كوبنهاجن.. سامح بسيوني: هل سيعترف العقلاء في العالم أن الإرهاب لا دين له أم سيدافعون عن إرهاب الغرب؟

حادث كوبنهاجن.. سامح بسيوني: هل سيعترف العقلاء في العالم أن الإرهاب لا دين له أم سيدافعون عن إرهاب الغرب؟

  • 35
الفتح - المهندس سامح بسيوني رئيس الهيئة العليا لحزب النور

عقب المهندس سامح بسيوني رئيس الهيئة العليا لحزب النور على الهجوم الإرهابي الذي شهد إطلاق نار استهدف أشخاصًا بمظهر إسلامي من أحد أفراد جماعة stram kurs اليمينية المتطرفة المسئولة عن كل حوادث حرق المصحف الشريف في الدنمارك، مستنكرًا سقوط قتلى بمركز تسوق تجاري في كوبنهاجن.

وتابع رئيس الهيئة العليا لحزب النور في منشور لع عبر حسابه في فيس بوك- :  "هل سنرى علماني وليبرالي العرب المتفرنجين -المسارعين في هوى الغرب والمهاجمين لدين الإسلام مع أي حادثة- وهم يتهمون اليمين الغربي بالإرهاب، أم أن الإرهاب حصريا عندهم على الإسلام فقط ؟!!>

واستطرد بسيوني متسائلًا: هل سيمارس الإعلام الغربي والعلماني دوره التأطيري بوصف القاتل بالمختل عقليًا أو بالمضطرب نفسيًا أو بالمسلح المخطئ كحالة تأطير فكري إعلامي تهدف إلى تحسين النموذج الغربي وتعمية العقل الباطن للمتلقي عن حقيقة العنصرية والإرهاب الغربي.

وأوضح بسيوني أن محاولات قصر لفظ الإرهاب في الأذهان على المسلمين فقط أو في حوادث البلاد الإسلامية دون غيرها، لينصرف هذا اللفظ وتلك العنصرية إلى المسلمين فقط دون غيرهم حتى يستمر مسلسل الإسلاموفوبيا وتتنامى العنصرية الغربية البغيضة والحرب على الإسلام ؟!!! 

وتسائل بسيوني: أم سيعترف العقلاء في كل مكان أن الإرهاب لا دين له ولا جنسية له في كل الأزمان .


الفتح - المهندس سامح بسيوني رئيس الهيئة العليا لحزب النور