الفتح | "صغيري كريم أنا أراك".. حملة تضامنية لإنقاذ رضيع سوري

"صغيري كريم أنا أراك".. حملة تضامنية لإنقاذ رضيع سوري

كتــبه : وكالات

الطفل السوري كريم

أطلق ناشطون سوريون حملة تضامنية مع الرضيع كريم الذي فقد عينه قبل شهرين في ريف دمشق الشرقي، تحت عنوان "صغيري كريم أنا أراك فلينتهي حصار الغوطة الشرقية".


وولد الطفل كريم في بلدة "حمورية" التي تتعرض لحصار خانق منذ 5 سنوات، إلا أن كريم أصيب بعد شهر من ولادته، وتوفيتأمه بالقصف المدفعي من قبل قوات النظام .


وقال والد الطفل "كريم" إن زوجته توفيت عندما كان في شهره الأول وأصيب بجروح خطرة وفقد إحدى عينيه إضافة لكسر في الجمجمة، جراء القصف المدفعي لقوات النظام على بلدة حمورية بالغوطة الشرقية بريف دمشق .


وأوضح أنه يعاني من وضع اقتصادي سيئ، وفقر شديد بعد أن فقد أرضه الزراعية, التي كانت مصدر دخله , يجد الآن صعوبة في الحصول على فرصة عمل لتأمين معيشته .


يذكر أن الغوطة الشرقية بريف دمشق يعيش فيها نحو 400 ألف مدني في ظروف إنسانية صعبة، وانتشار الأمراض بين الأطفال ونقص الأدوية والمواد الغذائية جراء الحصار الذي تفرضه قوات النظام على المنطقة منذ 5 سنوات.