المقالات

أَفيكُمْ أُوَيْسٌ؟

الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، أما بعد؛ فمرضٌ من أمراض النفوس، وعلةٌ من علل القلوب، بدأت تطفو على السطح في الآونة الأخيرة، وابتلي ...

اقرأ المزيد

الإخلاص (2)

الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، أما بعد؛فنستكمل في هذا المقال حديثنا عن الإخلاص.مِن فضائل الإخلاص:- النجاة مِن إغواء الشيطان: قال الله -تعالى-: (قَالَ ...

اقرأ المزيد

إلا ما تصدقت فأمضيت

الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، أما بعد؛فعن مطرف عن أبيه: أَنَّهُ انْتَهَى إِلَى النَّبِيِّ -صلى الله عليه وسلم- وَهُوَ يَقُولُ: (أَلْهَاكُمُ التَّكَاثُرُ) قال: ...

اقرأ المزيد

مرافقة القلوب الحية (2)

الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، أما بعد؛ فقد ذكرنا في المقال السابق أن مِن أعظم أسباب حياة القلوب: أن تأخذ بنصيبك من مجالسة ...

اقرأ المزيد

مَن ذاق عرف! (2)

الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، أما بعد؛ فمن أهم الركائز في الثبات على الحق بعد توفيق الله -سبحانه وتعالى- ثم العلم النافع: أن ...

اقرأ المزيد

فكلًّا أخذنا بذنبه

الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، أما بعد؛ فإن الذنوب تورث صاحبها وحشة في القلب، وحرمانًا في العلم والطاعة، وضيقًا في الصدر، وتكون سببًا ...

اقرأ المزيد

الدين الإبراهيمي بين الحقيقة والضلال (153) توريث الدين من أعظم مهمات الأنبياء والصالحين (5)

الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، أما بعد؛ فقد قال الله -تعالى- عن يوسف -صلى الله عليه وسلم-: (‌وَاتَّبَعْتُ ‌مِلَّةَ آبَائِي إِبْرَاهِيمَ وَإِسْحَاقَ وَيَعْقُوبَ ...

اقرأ المزيد

تجديد أم تخريب؟! (2)

الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، أما بعد؛ فعندما زار سارتر مصر هو وعشيقته (سيمون دي بوفوار) قُوبلا بحفاوة بالغة، أشبه بمظاهرة في العهد ...

اقرأ المزيد

الدين الإبراهيمي بين الحقيقة والضلال (152) توريث الدين من أعظم مهمات الأنبياء والصالحين (4)

الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، أما بعد؛ فقد قال الله -تعالى- عن يوسف -صلى الله عليه وسلم-: (‌وَاتَّبَعْتُ ‌مِلَّةَ آبَائِي إِبْرَاهِيمَ وَإِسْحَاقَ وَيَعْقُوبَ ...

اقرأ المزيد

إنما الحلم بالتحلم (1)

الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، أما بعد؛ فتعيش الأمة الإسلامية حقبة من الزمن صعبة جدًّا على كل مؤمن مخلص لله -تعالى- في إيمانه؛ ...

اقرأ المزيد